الصحة النفسية والجسدية في مكان العمل 

الصحة النفسية والجسدية

الصحة النفسية والجسدية في مكان العمل 

الصحة النفسية ترتبط ارتباطا وثيقا في العمل ، حيث لا يمكن إنكار أن الحالة النفسية تؤثر على الموظف وإنتاجيته ، ولكن إذا كانت الحالة النفسية للموظف سلبية بسبب إهمال البحث عن حلول للاضرابات النفسية ، هذا الأمر يؤدي إلى تدهور العمل وبالتالي يؤدي إلى ترك الوظيفة ، فإذا كنت تعاني من فقدان الشغف الوظيفي أو الاكتئاب يجب عليك أن تتعالج حتى تنجح في عملك ، في مقالنا هذا سنتعرف أكثر على الصحة النفسية والجسدية للموظف في مكان العمل . 

ما هي الصحة النفسية في بيئة العمل ؟ 

هي عبارة عن قدرة الموظف على تحمل الضغوطات ومواجهة التحديات ، مع المحافظة على الإنتاجية وجودة العمل ، والمداومة على أفعال روتينية يومية دون أن يشعر بالثقل ، وهذا يكون بتطبيق الإدارة والموظف جنبا إلى جنب من خلال عدة ممارسات وذلك بهدف تعزيز الصحة النفسية مثلا تبادل المسؤوليات بين الأفراد ونشر القليل من حس الرفاهية وتقبل سماع مشكلات العمل والبحث عن حلول مناسبة لها . 

غياب هذه الممارسات يمكن من ظهور مجموعة من الأعراض النفسية السيئة مثل التوتر والإكتئاب والإرهاق وهذا يؤدي إلى ضعف الإنتاجية والتململ من المسؤوليات وتأثر الصحة النفسية والجسدية للموظف . 

ما هي أهمية الصحة النفسية والجسدية في مكان العمل ؟ 

الاهتمام بالصحة النفسية والجسدية للموظف لها أهمية كبيرة وفيما يلي نذكر أهميتها : 

  • الاهتمام بالصحة النفسية والجسدية في مكان العمل يتيح للأفراد القدرة على مواجهة التحديات المتنوعة وتجاوز النكسات داخل بيئة العمل . 
  • يعزز من قدرات الموظفين وهذا يؤدي إلى إنتاجا أعلى وأفضل من الأوقات العادية . 
  • التوعية بأهمية الصحة النفسية والجسدية في بيئة العمل يولد نوعا من الإيجابية في أذهان فريق العمل والمحافظة على الرشاقة الذهنية لديهم عند تغيير الأدوار والمسؤوليات وهذا يؤدي إلى تحفيز الموظف على الالتزام بدوره بشكل جيد مع وجود قدرة على إدارة التوتر . 
  • مناقشة أهمية الصحة النفسية والجسدية من قبل مدراء الشركة يفتح مجالا لثقة الموظفين على كافة المستويات والتواصل بشكل مفتوح دون الشعور بالتمييز هذا الأمر يساعد على المحافظة على الكوادر الموهوبة في العمل . 
  • عندما تتعامل الإدارة مع المشاكل النفسية لموظفيها بشكل احترافي هذا يساعد على تجاوز العقبات التي قد يحدد أسلوب وجودة العمل في المنظمة . 

ما هي العوامل التي تؤثر على الصحة النفسية والجسدية في بيئة العمل ؟ 

تختلف العوامل النفسية التي تؤثر على الصحة النفسية في مكان العمل وجميعها يؤدي إلى إنخفاض الإنتاجية بسبب عدم الالتزام بتسليم المهام في المواعيد المحددة أو ترك المهام الموكلة إليهم ، ومن أهم هذه العوامل ما يلي : 

إنعدام الأمان في مكان العمل : 

قد يشعر الكثير من الموظفين بفقدان الأمان الوظيفي ، والتنبؤ بأشياء سلبية أثناء العمل وذلك لعدة أسباب ، المعرفة السطحية بفريق العمل ، استتار بعض من المعلومات الجوهرية حول الشركة ، بسبب الالتزامات المترتبة على عاتق الموظف ، وأيضا التأخر في المستحقات المالية . 

الوضع المكاني للعمل : 

يوجد شركات عدة لا تهتم بمكان العمل الخاص بالموظفين ، وتوفير الأشياء التي تساعدهم على العمل بنفسية عالية ، حيث يعرف الوضع المكاني الذي يؤثر بالإيجاب أو السلب على الموظفين بأنه المكان الذي يعمل منه الموظفين مدة الدوام ، وخاصة مع فترات العمل الطويلة والضغوطات المستمرة ، وقد لا تظهر المشاكل النفسية السلبية على الموظفين الجدد ، ولكن على أصحاب العمل توفير مجموعة من الأشياء التي يجب توافرها في بيئة العمل الخاصة بالموظفين بما يتناسب مع طبيعة عملهم ومن أهم هذه الأشياء : الأثاث المريح ، ألوان الجدران حيث يفضل أن تكون مبهجة ، الإضاءة البيضاء ، العبارات التحفيزية على الجدران النظافة المستمرة للحمامات وللمكان . 

نقص التدريب والتوجيه : 

كافة الموظفين يحتاجون إلى تدريب وتوجيه من قبل مدرائهم المباشرين في مراحل وأوقات مختلفة ، سواء في حالة فقدانهم لمهارة ما أو حاجتهم للاستفسار أو الملاحظة ، حيث أنه في حال فقدان هذه الخطوة ، سوف يدخل الموظف في متاهة البحث عن السؤال أو الاستفسار ، وهذا يؤدي إلى إثارة شكوكه وبالتالي يؤثر على الصحة النفسية . 

ضغط العمل المتواصل : 

دائما ما يولد الانفجار هو الضغط ، فقد يتحمل الكثير من الموظفين الضغوطات المختلفة والعمل لساعات طويلة خلال فترة محددة تختلف من موظف لآخر ، ولكن مع استمرار الضغط ، يولد الشعور بالقلق والتوتر والإرهاق وأيضا التعب النفسي والجسدي ، وحتى يتم التخلص من هذا الضغط يجب التخفيف من العبء الواقع على الموظف ، ومراعاة قوى الموظف وهذا يتم من خلال تبادل المهام مع موظف آخر ، أخذ قسطا من الراحة ، وأيضا التشجيع المعنوي له دور كبير في تخفيف الضغط عن الموظف . 

كيفية تعزيز الصحة النفسية والجسدية في بيئة العمل : 

إليك مجموعة من الطرق والنصائح التي تساعدك على تعزيز الصحة النفسية والجسدية داخل بيئة العمل : 

احرص على أن تتحدث عن مشاعرك ولا تكتمها : 

التحدث عن المشاعر يساعدك على الحفاظ على الصحة النفسية بشكل كبير وأيضا على تجاوز الصعاب ، فالتحدث عن المشاعر لا يدل على الضعف ، بل يعد جزء من تحمل الفرد لمسؤولياته الصحية والقيام بكل ما يستطيع من أجل البقاء بصحة نفسية جيدة ، حيث من الممكن أن يواجه الموظف صعوبة في التحدث عن مشاعره خلال العمل، لذا يجب أن يحاول الموظف التحدث مع أصدقائه المقربين الموثوقين أو مع المدير المهتم بأمور الإشراف على الموظفين ، فالانفتاح بشأن المشاعر في العمل يشجع الآخرين على فعل نفس الشيء ويخلق بيئة عمل إيجابية .  

حافظ على نشاطك : 

احرص على المحافظة على نشاطك البدني والنفسي وذلك من خلال ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ولمدة 30 دقيقة على الأقل ، مثلا ممارسة رياضة المشي أو الجري أو السباحة وغيرها ، ممارسة التمارين بشكل مستمر يعزز من احترام الذات ويساعد على التركيز والنوم والعمل بشكل أفضل . 

عزز تواصلك مع زملائك : 

تعد العلاقات الإجتماعية مفتاح الصحة النفسية السليمة ، يجب أن تعثر على مرشد أو مجموعة صغيرة من الزملاء الموثقين لتستطيع التحدث إليهم حول مشاعر العمل المختلفة ، هذا الأمر يساعد على تخطي التحديات والشعور بالراحة ، كما ينصح بالمحافظة على الصداقات والعلاقات الأسرية حتى في أوقات العمل الكثيفة ، لأن الموازنة بين العمل والحياة أمرا ضروري ومهم جدا . 

تناول غذاء صحي متوازن : 

الطعام الذي نأكله يؤثر بشكل كبير على مشاعرنا وصحتنا النفسية والجسدية إما فورا أو على المدى البعيد ، لذا يجب أن يلتزم الفرد بحميات غذائية غنية بالفواكه والخضراوات وبعض المكسرات حتى يحصل على كامل العناصر الغذائية ، ويجب الابتعاد عن الكافيين والسكر وخاصة في الأيام الذي يكثر فيه العمل أو عندما تشعر بالإحباط واليأس . 

لا تترد في طلب المساعدة : 

قد تشعر بالإرهاق والتعب الغير مخطط له أثناء العمل ، عندها يجب البحث عن برامج مساعدة للموظفين ، وذلك لأن هذه الخدمات يجب أن تؤمنها بيئة العمل لأنها لأنها دور كبير في تعزيز الصحة النفسية والجسدية للموظفين ودعمها . 

تعرفنا في مقالنا هذا على مفهوم الصحة النفسية في بيئة العمل ، وذكرنا العوامل التي تؤثر سلبا على الصحة النفسية والجسدية في بيئة العمل ، وقدمنا مجموعة من النصائح والطرق التي تساعد على تعزيز الصحة النفسية والجسدية في بيئة العمل

ملاحظة للأفادة / يمكنك الأطلاع على الكثير من الوظائف في أنحاء المملكة العربية السعودية من خلال منصة مؤشر للتوظيف.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
آخر المقالات
تحديات وفرص التوظيف في المملكة العربية السعودية 

تحديات وفرص التوظيف في المملكة العربية السعودية  سوق العمل السعودي يعتبر محطة رئيسية للكثير من الشباب والشابات السعوديين الطموحين ، وخاصة في ظل توجه معظم الشركات العالمية للاستثمار في السوق السعودي ، كما أن الشركات الناشئة توجه إلى استهداف السوق السعودي ، ورغم من ذلك فإن هناك العديد من التحديات التي تواجه أقسام التوظيف والموارد […]

القيادة التحويلية 

القيادة التحويلية  القيادة التحويلية هي تلبية حاجات ودوافع الموظفين في الشركة وتقديم المساعدات لهم من أجل إخراج طاقاتهم الكامنة وتقديم أقصى إمكانياتهم ومهاراتهم ، ، وأيضا تغيير القيم التنظيمية للمؤسسة حتى تتوافق مع معايير أكثر إنسانية وعدالة ، كما تمكن المرؤوس والمدير من بلوغ درجات أعلى من القيم الأخلاقية ، في مقالنا هذا سنتعرف على […]

-->