أعمال تجارية ناجحة – أسرار تأسيس أعمال تجارية ناجحة

أسرار تأسيس أعمال تجارية ناجحة 

أسرار تأسيس أعمال تجارية ناجحة : يعد إنشاء أعمال تجارية ناجحة أحد الأشياء التي يحلم بها الشباب في يومنا هذا ، حيث لا تعتبر الاستقلالية والحرية في اتخاد القرارات والاستقرار المالى سوى أمثلة قليلة من مزايا عديدة يمكن أن توفرها الشركات الناجحة ، لذا يوجد عدة أسرار لتأسيس أعمال تجارية ناجحة ، في مقالنا هذا سنقدم مجموعة من الأسرار لتأسيس الأعمال التجارية الناجحة . 

أسرار تأسيس أعمال تجارية ناجحة : 

إليك مجموعة من الأسرار لتأسيس أعمال تجارية ناجحة : 

الفكرة هي البداية : 

تعد الفكرة هي أول خطوة لإنجاح العمل التجاري ، فهي تعد البداية ، لذا احرص على أن تضع الفكرة أولا وتحددها على ورق بوضوح بتفاصيلها ومعالمها ، وحتى تبقى الفكرة جيدة وجديدة ، يجب أن تكون فكرة حديثة تهم سوقا معينا أو تكون بداية لسوق جديدة ، وتترجم الفكرة من خلال الإبداع الفكري الجديد وتكون حلا لمشكلة ما من المشكلات والتحديات التي يواجهها الناس . 

ويجب أن تضع في الإعتبار عدة عوامل رئيسية لإيجاد فكرة جديدة وجدابة يمكنك من خلالها تقديم خدمة أو منتج جديد يساعد الناس وتخدمهم مقابل مادي فعلا ، قم ببالبحث عن منافسيك المحتملين ومدى إمكانية الاقبال المحلي والعالمي عليك . 

بناء خطة عمل : 

عندما تتوضح فكرتك ، وتكون جذابة بناء على رؤيتك ورؤية الآخرين أيضا ، بالإضافة إلى الاعتماد على الأرقام التي تشير إلى إمكانية نجاحها ، وهنا تأتي الخطوة الثانية وهي بالطبع التخطيط ، لذا عليك وضع خطة عمل تتضمن تفاصيل المشروع وموارده ومعالمه ، لذا عليك أن تكتب على ورقة ما عليك تحديده مثل : 

ما عملك وكيف سيتم تحقيق أهدافك ؟ 

  • الأهداف الموسعة الخاصة بك وكيف سيتم ملء احتياجات السوق . 
  • تنظيم وإدارة الشركة . 
  • استراتيجات لاقتحام السوق وتحقيق النمو . 
  • التكاليف المقدرة وطلب التمويل . 
  • البحوث الخاصة بك حول الأسواق التي تستهدفها . 

فعندما تحدد هذا على ورق سوف يكون من السهل عليك ، تذكر تفاصيل المشروع وهذا يجعل الصورة أوضح لك . 

تقييم وتقدير المصدر المادي : 

عندما تقوم بترجمة مشروعك على الأرض ولابد أن يواجهك أكبر تساؤل حينها وهو من سوف يمول هذا المشروع ، وهنا يكون لديك خيارين هما الاعتماد على المال الشخصي الذي تكسبه من وظيفتك أو عملك الحالي ، والثاني هو الاقتراض أو السلف ، وهنا إذا كان الأول يكفي لبناء مشروعك بوثيرة جيدة ، ويمكن أن يحقق الأرباح من أجل تعويض النفقات ، هنا ننصحك أن تعتمد على مالك الخاص ، أما في حال كون المشروع الذي تود الشروع فيه يحتاج إلى موارد مالية تفوق قدرتك فمن الصواب أن تقترض بعض المال ، وهنا عليك أن تتجنب الربا وتسليف مبلغ مالي لن تكون قادر على تسديده في المستقبل . 

هل مشروعك متوافق مع المعايير والقوانين : 

هنا ليس من المنطقي أن تشرع في مشروع لانتاج المخدرات مثلا ، أو أي منتج أو خدمة مخالفة للقوانين ، قبل أن تقوم بتسجيل مشروعك وتبدأ في إعداد الأوراق القانونية اللازمة له ، عليك أن تجعله أولا ملتزم بالقوانين الخاصة ببلدك والقوانين الدولية التي تسمح له بالانتشار العالمي ، وأيضا تذكر أن قوانين الدول المنظمة للمشاريع والأعمال التجارية متوافقة مع القانون الدولي . 

سجل مشروعك لدى الحكومة ومصلحة الضرائب : 

عليك أن تجعل أمورك ومشاريعك قانونية ، وفي حال تم نجاحها وتحقيق أموال كبيرة لن يكون بإستطاعة أحد أن يقوم بدفع الجهات القانونية لمتابعتك وإغلاق مشروعك ، هذا يعد تفكير الذي يجب أن تأخذه بعين الإعتبار دائما ، وعندما لا تقوم بتسجيل مشروعك لدى الحكومة أو مصلحة الضرائب ، سوف يأتي يوما لن ينفع به الندم فعندها تقدم على ارغامك لدفع أرقام مهولة أو أن يتم إغلاقه ، ، ويجب أن تتذكر دائما أن عدم قيامك بذلك هذا يعني أن مشروعك ليس قانونيا وغير مرخص له . 

اصنع علامتك التجارية وانفق في الاعلانات : 

هذه الخطوة تعد أهم خطوة وهي بناء علامتك التجارية والشروع في تسويق مشروعك ، وهنا يطلب منك أذن وهو تحديد وإنشاء علامة جذابة ومعبرة لمشروعك ، هذه العلامة تجعل الناس بمجرد رؤيتها تذكر منتجك وشركتك ومشروعك ، وهذه العلامة التي ستحملها وثائق شركتك والخدمات والمنتجات التي تقدمها للناس ، وبعدها عليك القيام بمجموعة من الحملات الإعلانية لتسويق مشروعك ، والزيادة من قيمة علامتك التجارية وذلك من خلال توفير صفحات الشركات على شبكات التواصل الإجتماعية وإنشاء موقع خاص بمشروعك للتعريف عن منتجاتك وبيعها وأيضا التواصل مع الزبائن والانفاق على الاعلانات في الصحف والراديو والتلفزيون وغيرها ، فكلما أنفقت الكثير من المال على الإعلانات المسوقة لمنتجاتك ، كلما زادت قيمتها لدى الناس ، وكلما رأيت الإقبال الكبير عليك مستقبلا . 

ابدأ مشروعك وراقب الأرباح والنمو : 

كل بداية صعبة ، هذه المقولة صحيحة ، حتى في عالم الأعمال ، لذا عليك ألا تتوقع أن تحقق مبيعات أو صفقات من أول يوم ، عليك هنا أن تصبر ، لأنه بمرور الوقت سوف تزداد مبيعات الشركة وأرباحها ، فقط عليك أن تحافظ على الانتاج ذات الجودة العالية والأسعار المغرية وأيضا تواصل الإعلان عليها وعدم التوقف في مختلف وسائل الإعلام بما فيها الإنترنت . 

تخلص من الديون : 

قبل أن تبدأ في عمل تجاري ، يجب عليك معرفة كيفية التخلص من الديون التي عليك وتسويتها ، ، وأيضا فهي لا تلعب بصالحك على المستوى المالي ، ، فهي تصرف انتباهك عن الأشياء المهمة كما تبقيك في حالة من التوتر والقلق . 

إدارة النفقات : 

يجب هنا أن تكون ذكيا بشأن التعامل مع الأموال التي تجنيها ، وبالتالي عندما تستلم أول مبلع يجب أن تجنب انفاقه على أشياء ترفيهية، في هذه الحالة عليك إعادة استثمار هذه الأموال في عملك ، وعندما يكون العمل مربح سوف يحين الوقت أن تكافأ نفسك ، وهناك خطأ كبير يرتكبه العديد من رواد الأعمال في أنهم يحولون مداخيل العمل إلى مصروف الجيب ، أي أن دخل العمل لديهم يصبح مسؤولا عن الحفاظ على نمط حياتهم . 

إليك مجموعة من أسرار النجاح الأخرى : 

  • التعلم من أخطاء الآخرين ، واستخلاص العبر منها وعدم الوقوع فيها فيما بعد . 
  • التركيز على الأهداف أكثر من المنافسين ، ، لأن الأهداف تحقق المنافسة والتميز . 
  • عليك أن تحذر من الوقوع في فخ المماطلة والتأجيل ، مع الابتعاد عن الأمور التي تضيع الوقت . 
  • الحس السليم والبساطة . 
  • خدمة العملاء والجمهور المستهدف ، لأن كل عميل هو محور أساسي في العمل ، لذا عليك التركيز على اهتماماته ورغباته . 
  • تحديد الجمهور المستهدف بدقة ومن ثم توسيع نطاق الخدمة المقدمة . 
  • توسيع نطاق الخدمة أو المنتج حتى يشمل شريحة أخرى من المجتمع ، أي أن الاستهداف يكون قابل للتطور والتوسع . 
  • لا تحاول إنشاء أعمالك بمفردك . 
  • تعلم من أخطائك . 
  • لا تركز على المنافسة . 
  • توقف عن تأجيل القرارات المهمة . 
  • حل مشكلات محددة . 
  • اهتم في خدمة العملاء . 

قدمنا في مقالنا هذا مجموعة من الأسرار المهمة لتأسيس أعمال تجارية ناجحة

ملاحظة للأفادة : يمكنك الاطلاع على الكثير من الوظائف المتوفرة في المملكة العربية السعودية من خلال منصة مؤشر للتوظيف

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
آخر المقالات
كيف تسوق نفسك في سوق الوظائف  ؟ 

كيف تسوق نفسك في سوق الوظائف  ؟  عملية البحث عن الوظيفة المناسبة هي عملية تستمر طوال العمر ولا تنتهي بمجرد الحصول على وظيفة ما ، فالإدارة الناجحة لحياتك المهنية تتطلب منك أن تنظر منها بأنها عملية مستمرة يوجد بها إمكانيات كثيرة للتطور والتقدم ، وأيضا امتلاك مجموعة من المهارات والخبرات التي تؤهلك للحصول على الوظيفة […]

مهارات التواصل الإجتماعي

مهارات التواصل الإجتماعي  مهارات التواصل الإجتماعي هي من أكثر الجوانب الهامة في الحياة ، وذلك لأهمية التواصل الجيد عند التعامل مع الآخرين وخاصة في فريق العمل ، فإمتلاك هذه المهارات الإجتماعية ، وتعد أحد متطلبات النمو الشخصي وبالتالي نمو المجتمعات ، فالكثير من الأشخاص يكونوا نشيطون جدا على شبكات التواصل الإجتماعي الافتراضية ، ولكنهم في […]

-->