العمل عن بعد ما بين مزايا وعيوب ؟

التقدم التكنولوجي الهائل هو نعمة من النعم الواجب شكر الله عليها ، حيث أدى التطور التكنولوجي إلى زيادة رفاهية الإنسان في العديد من المجالات الحياتية العملية والعلمية وغيرها ،حيث أصبح التواصل بين الناس في شتى بقاع الأرض أمراً مرناً.

وهذا ساعد أصحاب الشركات والمؤسسات العملية إلى إطلاق وتطوير برنامج العمل عن بعد ، حيث يتم توظيف أصحاب الكفاءات والمواهب في مختلف دول العالم دون الاقتصار على أصحاب الكفاءات داخل الدولة نفسها ، وهذا ساعد أصحاب المواهب بالدول النائية إلى إيجاد فرص عمل ومصدر دخل .

فما هو العمل عن بعد ؟

العمل عن بعد :

هو إتفاق بين الموظف وصاحب العمل، حيث يتم الإتفاق إلكترونياً ويكون فيه الموظف غير مضطر إلى الذهاب لمكان العمل كالمباني والمؤسسات ، فأصبح العمل عن بعد الخيار الأفضل للشركات التي ترغب في توظيف أفضل المواهب العالمية بأقل التكاليف ، وساعد هذه الشركات الإنترنت في اختيار ذوي الكفاءات العالمية ، فالإنترنت يُعد من أوسع وأكبر أسواق العمل عن بعد .

أصبحت الكثير من الوظائف منتشرة بالعمل عن بعد وأغلب هذه الوظائف تكون نظرية نظراً لسهولة نقل موادها إلكترونياً ومن هذه الوظائف ، كتابة المقالات ،التصميم الجرافيك، البرمجة وغيرها الكثير .

هل للعمل عن بعد مزايا وعيوب ؟ 

لكل عمل سواء كان عمل عن بعد أو عمل تقليدي له مزاياه وعيوبه .

عند الحديث عن العمل عن بعد يكون هناك تباين في الآراء بين مؤيد ومعارض . 

فدعنا نتحدث أولاً عن مزايا العمل عن بعد .

للعمل عن بعد مزايا كثيرة للشركات والأفراد وأيضاً للحكومات على حد سواء .

فعلى صعيد الأفراد :

  1. العمل عن بعد يوفر الوقت والجهد والمال، حيث يساعد الأشخاص على توفير الوقت المنقضي بالذهاب والعودة إلى ومن العمل وأيضا يقلل من إنفاق المال على المواصلات العامة والخاصة .
  2. يتيح العمل عن بعد للموظف إختيار المكان والزمان المناسبين من خلال إختيار للمكان المحبب له بعيداً عن ضغوطات المكاتب والمؤسسات ، والعمل في الساعات الذي يحددها لنفسه بعيداً عن روتين ساعات العمل المملة والمفروضة عليه .
  3.  يساعد الموظف بالتمتع بصحة جيدة بعيداً عن الأكلات السريعة المضرة بالصحة وغير الصحية الذي يتناولها بمكتب العمل ، أيضا يقلل من الإصابة بأمراض العمود الفقري وارتفاع ضغط الدم وغيرها.
  4. يساعد الموظف في قضاء وقت أطول مع العائلة والسفر إلى أي مكان في العالم دون التفكير بدوام العمل في مقر العمل .

أما عن مزايا العمل عن بعد للشركات : 

  1. يساعد العمل عن بعد بزيادة إنتاجية العاملين ، من خلال زيادة حماس العاملين للعمل بوقت قصير وقضاء باقي الأوقات والأيام في عطلة بعيداً عن ضغط العمل وهذا ما يزيد من إنتاجيتهم ويؤثر بشكل إيجابي على عمل الشركات التي يعملون لها .
  2. يقلل العمل عن بعد من مقاطعة البرامج الذي تعمل عليها الشركات لأسباب تتعلق بغياب الموظفين بسبب الأمراض أو الحمل أو الكوارث الطبيعية .
  3. يُمكن الشركات من توظيف أصحاب المواهب والكفاءات العالية من الدول التانية بأقل التكاليف مثل تكاليف السفر .
  4. العمل عن بعد يساعد الشركات بالحفاظ على العاملين أصحاب الكفاءات، حيث لا يؤثر تنقلهم من مكان إلى آخر بالخروج من العمل .
  5. يقلل من التكاليف الباهظة على الشركات من شراء مكاتب، تأجير مقر للشركة وشراء المعدات المختلفة مثل الحواسيب ومواقف السيارات وغيرها .

على صعيد الحكومات : 

أيضاً للعمل عن بعد له مزايا تعود على الحكومات بشكل إيجابي . 

  1. يوفر العمل عن بعد فرص عمل لأصحاب الهمم العالية الذين لا تساعدهم إعاقتهم الجسدية والحركية بالتنقل من وإلى العمل . 
  2. يساعد النساء بالحصول على العمل بكل أريحية بعيداً عن ضغوط ونظرات المجتمع وبنفس الوقت لا يؤثر على اهتمامهم بالأطفال والمنزل .
  3. يضمن استمرارية الأعمال في حالات الطوارىء والكوارث الطبيعية والأزمات المختلفة .
  4. يخفف من الازدحام المروري والآثار الناتجة عنه ، وأيضا يقلل من هجرة أصحاب الكفاءات من الدولة إلى دول أخرى للحصول على العمل . 

العمل عن بعد سيف ذو حدين له مزايا كما له عيوب .

أما عن عيوب العمل عن بعد فهيا كثيرة نذكر منها : 

  1. عدم ثبات الدخل المادي للأشخاص بخلاف العمل التقليدي الذي يكون الدخل فيه ثابت كما أن الأجور متغيرة تتغير من عمل لآخر فهناك أجو. يومية ،شهرية ، سنوية حسب العمل المطروح ، وأيضا هناك أجور بعدد الساعات الذي يعمل بها الموظف .
  2. يحتاج العمل عن بعد إلى تقنيات موسعة وهذه التقنيات تحتاج إلى مبالغ ضخمة قد لا تكون متوفرة في معظم الدول . 
  3. يحتاج هذا العمل إلى أصحاب التعليم العالي ، وهو عمل ليس مفتوحاً إلى جميع فئات المجتمع . 
  4. يفقد هذا العمل الكثير من التشريعات القانونية لتنظيم الأجور والعلاقات بين الموظف وصاحب العمل .
  5. يفقد فريق العمل عن بعد ما يحفز على العمل، لأنه لا يوجد عمليات تسهيل التواصل بالعمل بين الموظفين . 
  6. يؤدي العمل عن بعد إلى شعور الموظف بالعزلة الإجتماعية .
  7. تراجع إنتاجية الموظفين بسبب عوامل التشتت المختلفة مثل اللعب مع الأطفال ، المناسبات العائلية ، وتجمعات الأصدقاء .

كيف تنجح بالعمل عن بعد ؟ 

لكي تنجح بالعمل عن بعد عليك اتباع بعض الخطوات التي تساعدك على ذلك منها : 

  1. خطط جيداً لإنجاز الأعمال الموكلة إليك بوقت قياسي . 
  2. ابتعد عن الأماكن التي تشتت انتباهك . 
  3. اثبت نفسك لصاحب العمل بالقيام بالأعمال بشكل جيد وبالوقت المحدد لها . 
  4. نظم وقتك واختار المكان المحبب لك بالمنزل أو خارجه مثل المقهى ، شركة أحد الأصدقاء ، البحر والملعب . 
  5. خصص وقتاً لممارسة التمارين الرياضية التي تساعدك على النشاط والتركيز والتمتع بالصحة الجيدة . 

لطالما تمنى أصحاب الأعمال والموظفين لتغيير الروتين اليومي الممل ، من الاستيقاظ مبكراً وضغوطات العمل والمواصلات .

مع التقدم التكنولوجي ووجود العمل عن بعد تغير هذا الروتين وأصبح العمل محفزاً وغير ممل ، ومع مرور الأيام ستصبح المكاتب شيئاً من الماضي .

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
آخر المقالات
رؤية 2030 للمملكة العربية السعودية

تعد المملكة العربية السعودية من أكبر الدول بالشرق الأوسط والعمق العربي الإسلامي والأكثر ازدهاراً بالموارد الطبيعية والصناعية ، حيث تحتل مكانة أكبر مصدر للنفط بالعالم ، وأيضاً يوجد بها العديد من الموارد الأخرى كالغاز والأخشاب والذهب والنحاس وغيرها الكثير ،لذلك تسعى السعودية لإستغلال مواردها وطاقاتها البشرية المختلفة للنهضة بالمجتمع والدولة وبناء مجتمع نابض بالحياة بسواعد […]

العمل عن بعد ما بين مزايا وعيوب ؟

التقدم التكنولوجي الهائل هو نعمة من النعم الواجب شكر الله عليها ، حيث أدى التطور التكنولوجي إلى زيادة رفاهية الإنسان في العديد من المجالات الحياتية العملية والعلمية وغيرها ،حيث أصبح التواصل بين الناس في شتى بقاع الأرض أمراً مرناً. وهذا ساعد أصحاب الشركات والمؤسسات العملية إلى إطلاق وتطوير برنامج العمل عن بعد ، حيث يتم […]