25 وسيلة لتحفيز ذاتك وتحقيق أهدافك

يسعى الفرد إلى تحقيق أهدافه ببذل جهده وطاقته ، ولكن الحياة لا تسير على خطى واحدة ، لابد من التعرض للمشاكل والضغوطات التي تفقد الفرد حماسه وشغفه ، لذا تحفيز الذات أمراً مهماً للمواصلة فهو يُعد الوقود الذي يدفع الفرد للاجتهاد والمواصلة لتحقيق النجاح ، وتذكر دائماً أن ثمن النجاح أغلى من ثمن الفشل ، عليك الاستمرار والإصرار على النجاح ولا تجعل أخطاء الماضي وعثراته توقفك عن المسير ، لذلك من المهم أن تعرف كيف تحفز ذاتك حتى تحقق نتائج أكثر إيجابية ، في مقالنا هذا سنقدم مجموعة من الوسائل البسيطة التي تساعدك على تحفيز ذاتك لتصل إلى النجاح .

موقع مؤشر يضم مجموعة من الوظائف المميزة ، موقع السير الذاتية يساعدك في إنشاء سيرتك الذاتية بشكل احترافي وإرسالها بالشكل الصحيح .

أولاً ما مفهوم التحفيز الذاتي :

ما هو تحفيز الذات ؟

هو عملية شحن الذات بكافة المشاعر والأحاسيس الإيجابية التي تدفع الشخص وتشجعه على تحقيق أهدافه وغاياته في أقل وقت وجهد ممكن ، فهي تسهل عليه الطرق للوصول إليها .

هناك نوعان من التحفيز الذاتي وهما :

  • تحفيز داخلي : وهو الذي ينبع من داخل الشخص عن طريق المشاعر الإيجابية الناجمة عن حس المسؤولية .
  • تحفيز خارجي : ويكون من الأشخاص المحيطين بالفرد كالأهل والأصدقاء وزملاء العمل وغيرهم .

ثانياً عناصر التحفيز الذاتي :

التحفيز الذاتي له عدة عناصر نذكر منها :

  • الرغبة : وهي رغبة الفرد للوصول إلى أهدافه وطموحاته التي يسعى لتحقيقها ، فإذا وجدت الرغبة سهل الوصول إلى النجاح .
  • القدرة : وهي المتعة والحماس لإنجاز العمل وتحسينه .
  • الجهد : وهو الطاقة المبذولة والوقت الكافي لتحقيق الأهداف المنشودة ، بدون الوقت الكافي والطاقة اللازمة لا يستطيع الفرد تحقيق أهدافه .
  • الإعداد : وهي وضع الفرد خطة واضحة ومحددة من أجل تحقيق أهدافه المنشودة .
  • الإلتزام : وهي التزام الفرد في تحقيق أهدافه الشخصية من خلال التنظيم والتخطيط وتقسيم الأهداف والسعي لتحقيقها .
  • المرونة : وهي تمتع الفرد بالتفاؤل والإيجابية ووضع الأهداف وقدرته على الاستمرار والتحلي بالصبر للتعامل معها .

ثالثاً أهمية تحفيز الذات :

  • التحفيز الذاتي يجعلنا نستمر في تحقيق أهدافنا بحيوية ونشاط وسعادة ومثابرة ومعنويات عالية ، وله أهمية كبيرة في حياتنا إذ أنه :
  • يزيد من مستوى تركيزك في العمل ويطور مهاراتك وقدراتك وابداعك ، وبالتالي يزيد من إنتاجيتك .
  • يجعلك أكثر كفاءة وفعالية ويزيد من ثقتك بنفسك ويجعلك قادر على تحقيق المستحيلات .
  • يساعدك على مواجهة التحديات الجديدة والتعامل معها بأفضل الطرق .
    يجعلك تشعر بالرضا الداخلي والسعادة ، شحن النفس بالطاقة الإيجابية .
    يرفع من مستوى الوعي والإدراك لدى الفرد وهذا يجعله قادر على الانفتاح على العالم .
  • يزيد من المثابرة والحماس لدى الفرد ، لتحقيق كل الأهداف التي يصعب تحقيقها وتجعله أكثر قدرة على مواجهة الصعوبات التى تواجهه .
  • يعمل على بث القوة والإرادة داخل الانسان .
  • يساعد في تطوير وتنمية المهارات والإبداع والابتكار في العمل .
  • يعزز الطاقات والحماس الذي تدفعك إلى تحقيق الأهداف .
رابعاً 25 وسيلة لتحفيز الذات تضمن لك النجاح :
وسائل وطرق بسيطة لتحفيز الذات والوصول إلى النجاح

إليك مجموعة من الوسائل والطرق التي تساعدك على تحفيز ذاتك لتحقق أهدافك :

  1. حدد أهدافك : حتى تبقى متحفزاً ومتحمساً عليك أن تضع أهداف واضحة وواقعية وقابلة للتحقق ، حدد أهدافك في الحياة وأسعى إلى تحقيقها بوضع خطة واضحة ومحددة من أجل تحقيقها ، ولتبقى متحفزا قم بتدوين أهدافك على ورقة واجعلها أمام عينيك حتى تحفزك وتزيد حماسك للاستمرار والوصول إلى أهدافك المنشودة ، فكلما حققت هدفاً ما كلما زاد حماسك وشغفك من أجل تحقيق أهداف آخرى .
  2. عزز ثقتك بنفسك : الثقة بالنفس من أهم الأمور التي تجعلك متحفزاً ، فالثقة تجعلك تؤمن بقدراتك ومهاراتك وإمكانياتك حتى تستطيع تحقيق أهدافك ، كما أنها تجعلك أكثر قدرة على مواجهة التحديات والعقبات التي قد تواجهك ، لذا عليك معرفة نقاط قوتك وتعزيزها ونقاط ضعفك واعمل على تحسينها ، لأن الشخصية القوية هي التي تفكر بشكل إيجابي وبالتالي ستصل إلى النجاح .
  3. تعلم باستمرار : لا تتوقف أبداً عن التعلم ، استمر في تعلم كل ما هو جديد يومياً ، لا تستسلم للكسل والتراخي ، زد من خبراتك ومعارفك باستمرار ، وتذكر دائماً أن رحلة العلم لا تتوقف ، لأن العلم يزيدك حماس وتحفيز ويرشدك إلى الطريق الصحيح للوصول إلى أهدافك .
  4. تقوية إيمانك بالله تعالى : حاول دائماً وأبداً أن تقوي صلتك بالله تعالي والتوكل عليه في كل أمور حياتك ، فالإيمان بالله عز وجل يمدك الطاقة والقوة والاطمئنان والسكينة التي تدفعك لبذل كل طاقتك من أجل الوصول إلى النجاح .
  5. ابحث عن شغفك : لتبقى متحفزاً دائماً ، ابحث عن كل ما يثير شغفك واهتمامك في الحياة للاستمرار ، فعندما تعمل في أشياء تحبها ستبقى متحفزاً ومتحمساً دائماً .
  6. اصدقاء إيجابيين : احرص على إحاطة نفسك بأصدقاء ينشرون الإيجابية من حولك ، لأن الأصدقاء الإيجابيين يساعدونك على التطور والنمو ويحفزك على العمل الدؤوب ويمدك بالتفاؤل والإيجابية ، لذا في كل فرصة تتاح لك اجلس معهم وتبادل الأفكار والخبرات معهم ، احرص على الابتعاد عن الأشخاص السلبيين الذين ينشرون السلبية والإحباط من حولك .
  7. ردد أقوال العظماء : تعد أقوال العظماء وامثال العظماء والفلاسفة والعلماء الذين نجحوا في حياتهم وحققوا أهدافهم مصدر قوة وأمل لك ، لذا دائماً ردد هذه الأقوال والأمثال في حياتك اليومية لتبقى متحفزاً دائماً ، وتشحن بالطاقة والحماس لمواصلة العمل على تحقيق الأهداف ومن هذه الأقوال والحكم لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد ، يبدو الأمر صعباً ولكنه ممكن .
  8. الرضا الداخلي : يقينك الجازم بأن ما تمر به من ظروف وعقبات قاسية ما هي إلا مؤقتة وستزول ، وإن ما بعد الضيق إلا الفرج ، سيجعلك تستمر في تحقيق هدفك وعدم الإستسلام أبدا. لهذه الظروف والعقبات .
  9. النهوض النفسي : يمر على الفرد العديد من اللحظات التي يشعر بها باليأس والإنكسار والتي تجعله يستسلم لها ، ولكن الإنسان الناجح الواثق من نفسه هو الذي يستطيع أن ينهض من جديد ويبدأ بتحقيق أهدافه التي حددها بكل إصرار ودافعية .
  10. دون نقاط قوتك : احرص على كتابة نقاط قوتك التي تتمتع بها على أوراق متعددة واجعلها أمام عينيك دائماً في المكتب أو المنزل أو أي مكان تتواجد به ، فعندما تنظر إليها ستتذكر نقاط قوتك والمميزات التي تتمتع بها وهذا سيحفزك و يشجعك على الاستمرار في تحقيق أهدافك وعدم التوقف للوصول إلى النجاح .
  11. راقب تقدمك وانجازك : قم بمراقبة تقدمك وإنجازاتك واحتفظ بسجل أهدافك ، لأنك عندما ترى أنك تتقدم وتنجز سيشعرك ذلك بالفخر و يحفزك لتحقيق المزيد من الأهداف .
  12. التأمل : احرص على ممارسة التأمل بشكل يومي ، فهو يحفز ذهنك ويخلصك من المشاعر والأفكار السلبية و يشحنك بالطاقة اللازمة لتحقيق أهدافك .
  13. كن إيجابياً : حرر نفسك من كافة العوامل التي تشعرك بالوحدة واليأس ، فكر دوماً بشكل إيجابي ، ابحث عن نقاط قوتك وعززها ، تواصل مع الأشخاص الذين يحفزونك وتجنب الأشخاص الذين يسببون لك الإحباط ويركزون فقط على أخطاءك ونقاط ضعفك ، آمن بقدراتك ومهاراتك ، فعندما تنظر إلى المواقف والعالم من زاوية إيجابية يساعدك ذلك في المحافظة على طاقة إيجابية وتحفيز ذات بشكل عالِ .
  14. اطلب علاوة : إن كنت تعمل في وظيفة ما ، اطلب زيادة أو علاوة على الراتب ، لأنها تعتبر من العوامل التي تحفزك وتزيدك حماس وطاقة للعمل والوصول إلى النجاح .
  15. ابتعد عن الخوف : الخوف من أكثر المشاعر التي تمنع الإنسان من الوصول إلى أهدافه ، فهو يقتل العزيمة والإرادة والإصرار ، لذا لتحفز نفسك وتحقق أهدافك عليك أن تبتعد عن الخوف وتؤمن بذاتك .
  16. حارب خوفك من الفشل : هناك الكثير من الأشخاص يفكرون دوماً بالمشاكل والعقبات التي قد تواجههم قبل البدء بإنجاز مهامهم ، فهم يهابون الفشل ، وهذا الأمر بسبب ضياع الوقت دون فائدة ، لذا عليك التغلب على خوفك من الفشل والبدء بتحقيق أهدافك ، ودائماً اجعل من الفشل بداية للنجاح وتوكل على الله دائماً في كل الأمور .
  17. تخلص من الماضي : تذكرك للماضي والذكريات المؤلمة والحزينة لن ينفعك بشيء بل يزيد من أوجاعك وآلامك ، لذا عليك أن تنساها وتتذكر الأمور والذكريات السعيدة والمفرحة الذي تدفعك إلى الأمام من أجل تحقيق أهدافك والوصول إلى النجاح .
  18. الاستيقاظ مبكراً : لتبقى متحفزاً طوال اليوم عليك أن تتعود على الاستيقاظ في ساعات الصباح الأولى وإنجاز مهامك المطلوبة ودون تأجيل ومماطلة ، وإن كنت من الأشخاص الذين يسهرون لساعات طويلة ويستيقظون متأخراً ، عليك أن تتغلب على هذا الأمر بوضع خطة لليوم التالي والإلتزام بها .
  19. ابحث عن شريك : دائماً يحتاج الفرد إلى من يشجعه لإنجاز مهامه ، لذا ابحث عن الصديق الذي يحفزك ويدفعك ويشجعك على إنجاز مهامك ويقوي من عزيمتك وإرادتك في المواصلة لتحقيق أهدافك .
  20. المكآفأت : كافئ نفسك عندما تحقق هدفاً ما ، لأن المكأفآت المادية أو المعنوية تعتبر حافزاً للحفاظ على التحفيز الذاتي .
  21. تقدير الذات : إيمانك بنفسك وبقدراتك ومهاراتك وجميع الأشياء التي قمت بها من أهم العوامل والطرق التي تساعدك على تحفيز ذاتك بشكل كبير .
  22. القراءة : فالقراءة هي غذاء الروح والعقل ، لذا عليك الإهتمام بالقراءة والمطالعة وخاصة قراءة حياة العظماء وقصص نجاح الأخرين بشكل مستمر ، فعندما تقرأ مثل هذه القصص ستتعلم من أخطائهم وتجنبها ، وستستفيد من الإيجابيات وهذا الأمر سيجعلك متحفزاً لتحقيق أهدافك وسيصبح لديك إرادة قوية وعزيمة وإصرار للمواصلة .
  23. التعلم من الأخطاء السابقة : اجعل من أخطائك السابقة دروس للتجارب القادمة ، ولا تجعلها تقف عائق أمام تحقيق أهدافك ، استمر بالتعلم ولا تتوقف أبداً ودائما اجعل الفشل طريق للوصول إلى النجاح وليس العكس .
  24. احط نفسك بالمحفزات : احرص على إحاطة نفسك بكل ما يحفزك للقيام بالعمل ، مثلاً إن كان هدفك قراءة كتب أكثر قم بإحاطة نفسك بكتب أكثر أو إن كان هدفك تعلم لغة جديدة اجعل كل ما حولك بهذه اللغة مثل هاتفك .
  25. الموسيقى : يمكن للموسيقى أن تجعلك متحفزاً ، أو أنها تشترك بالإحباط واليأس ، لذا عليك أن تختار الموسيقى الهادئة ذات الكلمات الإيجابية التي تشحنك بالطاقة اللازمة لمواصلة العمل ، وابتعد عن الموسيقى الحزينة التي تذكرك بالماضي التي لا تريد تذكره.

تحدثنا في مقالنا هذا عن التحفيز الذاتي وأهميته بالنسبة للفرد وتطرقنا إلى بعض الوسائل التي تساعدك على تحفيز ذاتك للوصول إلى أهدافك . وكن خير سفير لذاتك .. لترفع رايتها بأعمالك وتصونها بتحقيق أهدافك .

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
آخر المقالات
وصف وظيفي كاشير

وصف وظيفي كاشير من هو الكاشير ( أمين الصندوق ) : وصف وظيفي كاشير هو الشخص الذي يستقبل الزبائن والعملاء ويتعامل مع الأمور المالية والنقدية في نقاط بيع المحلات التجارية ومحلات التسوق والمولات . موقع مؤشر يعرض مجموعة مميزة من الوظائف المختلفة ، موقع السير الذاتية يساعدك في إنشاء سيرتك الذاتية بشكل محترف . مهام […]

وصف وظيفي مساعد اداري

وصف وظيفي مساعد اداري من هو المساعد الإداري ؟ يعد المساعد الإداري حلقة وصل بين المدير والعملاء وهذه الوظيفة من الوظائف المهمة في كل مؤسسة لا يمكن الإستغناء عنها أبداً لانها جزء اساسي موقع مؤشر يضم مجموعة مميزة من الوظائف المختلفة ، موقع السير الذاتية يساعدك على إنشاء وتنظيم سيرتك الذاتية بشكل احترافي مهام ومسؤوليات […]

-->