مهارات حل المشكلات وكيفية تطويرها ؟

الكثير من المشكلات تحدث في حياتنا بشكل يومي سواء في العمل أو حياتنا الشخصية وربما على الطرق والأماكن العامة ، فحياتنا اليومية لا تخلو من المشكلات ، لذلك يجب علينا أن نفهم كيف تحدث المشكلة وكيف يمكننا تجاوزها وحلها بطريقة واعية وبأقل ضرر، لذا فإن مهارات حل المشكلات من المهارات الضرورية الذي يجب علينا تعلمها وتطويرها .
فما هي مهارات حل المشكلات ؟ وكيف يمكننا تعلمها وتطويرها ؟

مهارات حل المشكلات :

وتُعني القدرة على إيجاد الحلول الفعالة لمختلف المشكلات التي تواجهنا في حياتنا العلمية أو الخاصة ، وفي الوقت المناسب الذي يضمن تفادي الخسائر أو تقليلها قدر الإمكان .

وهناك عدة خطوات لابد من اتباعها :

  • تحديد المشكلة وتحليلها وفهم طبيعتها
  • البحث عن أسباب المشكلة
  • تحديد البدائل المتوفرة لحل المشكلة
  • تقييم الحلول واختيار المناسب لحل المشكلة
  • تطبيق الحل المناسب على أرض الواقع وعدم المماطلة
  • الحصول على تغذية راجعة والتجاوب معها بالأسلوب المناسب

مهارات حل المشكلات لا يمكن الإستغناء عنها وخاصة في القطاع الوظيفي ، حيث تعتبر من أهم المهارات المكتسبة الذي يُفضل الإشارة إليها في السيرة الذاتية أو أثناء المقابلة الشخصية ، الكثير من أصحاب العمل يبحثون عمن يعبر عن مهاراته ونقاط قوته وضعفه ويثبت قدراته لتقديم الحلول والمبادرة والتعاون في تطوير المؤسسة .

أهم مهارات حل المشكلات :

تتعدد مهارات حل المشكلات ومن أهمها :

  1. مهارة الاستماع الفعال : وهي مهارة مرنة ، ترتبط ارتباطاً وثيقاً في مهارات حل المشكلات ، فهي تساعد على تحقيق أفضل المخرجات والحلول ، لأن التواصل المبني على الاستماع الفعال يساهم ويساعد في فهم المشكلات ومن ثم الاستجابة لها بالطريقة المناسبة مما يضمن الحصول على أفضل النتائج لجميع الأطراف .
  2. مهارة الإبداع والإبتكار : التفكير الإبداعي وهو القدرة على التفكير بطريقة مختلفة لتتمكن من النظر للأمور والمشكلات من زاوية أخرى ، وهو مهم في حل المشكلات الأكثر تعقيداً وصعوبة والذي تتطلب منهجية ومنطق لحلها .
  3. مهارات البحث : عملية تحديد المشكلة وإيجاد حلول بديلة لها يتطلب منا القيام بالبحث والتقصي لجمع المعلومات عنها ، والذي يمكن أن يكون البحث بسيطاً وسهلاً بإستخدام محركات البحث المختلفة كجوجل وممكن أن يكون البحث أكثر تعقيداً ويتطلب القيام بإتصالات مع خبراء أو القيام بجولات ميدانية .
    عملية البحث : هي عملية تجميع معلومات أكثر حول موضوع معين لتتمكن من رؤية جميع جوانبه ووضعها في الاعتبار .
  4. مهارات العمل الجماعي : الكثير من المشكلات تُحل حينما يشارك في حلها عدد أكبر من الأشخاص ، لأن ذلك يساعد في الحصول على أكبر عدد من الأفكار والحلول المختلفة ، ولا يقتصر العمل الجماعي على مؤسسات العمل فحسب ، فهو يشمل أيضاً الأسرة والمدرسة ومختلف المواقف والبيئات .
  5. مهارة إدارة المخاطر : المقصود بها هو التفكير في النتائج السلبية المتوقع حدوثها وإلى أي مدى يمكن أن يكون الأمر كارثياً .
    حل المشكلات دائماً يحمل في طياته نسبة معينة من المخاطرة والعواقب ، لذا لابد من امتلاك مهارات إدارة المخاطر لضمان التعامل مع العواقب والأزمات الغير متوقعة بحرفية وذكاء .
  6. مهارات اتخاذ القرارات : اتخاذ القرارات المناسبة هو جزء مهم جداً في عملية حل المشكلات ، فهما يعدان مهارتان مرتبطتان ارتباطاً وثيقاً ببعضهما البعض ، عملية اختيار الحل المناسب للمشكلة من بين العديد من الحلول الممكنة هي عملية تحتاج إلى الدقة والوقت من التفكير .

أهمية مهارات حل المشكلات :

لا تخلو حياتنا من المشكلات والعواقب الغير متوقعة سواء في مكان عملنا أو في حياتنا الشخصية ، لذا امتلاك مهارات حل المشكلات عنصر أساسي لابد منه ، فما هي منافع امتلاك هذه المهارات :

  • تساعدنا في تحويل المستحيل إلى ممكن.
  • تساعدنا في الوصول إلى التميز في المجتمع والوصول إلى أعلى المراتب في مختلف المجالات .
  • تعزز ثقتنا بأنفسنا وتخلصنا من القلق الذي قد يواجهنا .

نصائح لتطوير مهارات حل المشكلات :

هناك العديد من الطرق التي تساعد في تحسين وتطوير مهارات المشكلات لديك ، سواء إن كنت تبحث عن وظيفة أو تمتلك وظيفة ، وأيضاً في حياتك الخاصة ، منها :

  1. اكتساب معارف جديدة من خلال حضور الورشات أو الإلتحاق ببرامج تدريبية ، وأيضاً اكتساب مهارات تقنية في مجال عملك أو في مجالات أخرى ، فهذا يساعدك في اكتساب معلومات أكبر توسع ثقافتك في مختلف المجالات وبالتالي يسهل عليك حل المشكلات التى تواجهك .
  2. درب عقلك لكي يحافظ على قدراته ويتطور فيها من خلال حل الألغاز المنطقية وممارسة الألعاب التي تنشطه كالشطرنج والكلمات المتقاطعة وتمارين المنطق والمعادلات الرياضية .
  3. الإحتفاظ بمدونة لتسجيل الأفكار الإبداعية حتى وإن كانت بعيدة عن الحلول الأكثر منطقيه ، إذ من الممكن الاستفادة منها في وقت لاحق .
  4. التعلم من الأخرين وخاصة بمن يمتلكون مهارات حل المشكلات ، من خلا مراقبة تصرفاتهم ودراسة استراتيجياتهم في مواجهة العقبات ، هذا يساعدك في تطبيقها على مشكلات الخاصة .

كل منا معرض للمشكلات في حياته اليومية ، لذلك لابد من إتقان مهارات حل المشكلات لتساعدنا في تجاوزها .
المشكلات اليومية تأتينا محملة برسائل حياتية لتقوينا وتزيد من ثباتنا وصلابتنا وخبراتنا في مواصلة طريق الحياة .

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
آخر المقالات
7 أنماط شخصية لمدراء العمل

الناس مختلفون ، وقد تغير المناصب من الشخصيات سواء بالسلب أو الإيجاب ، لذا لتحقق النجاح في عملك عليك التعرف على شخصية مديرك لتستطيع مد جسور التعامل والتواصل معه ، لتحقق الهدف الرئيسي من الوظيفة دون الوقوع في المشاكل والمخاطر ، وقد تختلف الأنماط الشخصية لمدراء العمل وهذا ما سنتعرف عليه في مقالنا هذا . […]

8 طرق لجعل اجتماعات العمل أكثر فعالية ونجاح

تعد الاجتماعات بكافة أنواعها عنصر مهم في الشركات ، فهي وسيلة فعالة لاتخاذ القرارات وتحديد الأهداف ، وأيضاً تكرس روح الفريق في العمل الذي لا غنى عنه في الأعمال الكبيرة ، لذا يجب أن تكون هذه الاجتماعات فعالة وتعود بالنفع والفائدة على جميع الحضور دون هدر الوقت والجهد بدون فائدة كما يحصل ببعض الاجتماعات .كيف […]