لماذا نخطط الموارد البشرية ؟

لماذا نخطط الموارد البشرية ؟

لماذا نخطط الموارد البشرية ؟

يعد التخطيط أهم وظيفة من وظائف الإدارة ، التي تحاول التنبؤ بالمستقبل من خلال استقراء أحداث الماضي والتوقعات المختلفة للمشكلات والصعوبات ، وللتخطيط دور كبير في نجاح أي عمل سواء عمل شخصي أو عمل إداري ، وذلك لأن التخطيط يعد محور أساسي يقوم بعملية التنظيم والترتيب وتوضيح الأهداف وطرق الوصول إليها وتحقيقها على أرض الواقع بأقل وقت وجهد.

وأيضا التخطيط للموارد البشرية يعتبر جزء مهم من عملية التخطيط ، فماذا يقصد بالتخطيط للموارد البشرية ؟ ولماذا نخطط للموارد البشرية 

مفهوم تخطيط الموارد البشرية : 

هو عبارة عن مجموعة من السياسات والإجراءات المتكاملة والمتعلقة بجانب العمالة ، وتهدف إلى تحديد الأعداد والمستويات من العمالة المطلوبة وذلك لأداء أعمال معينة في أوقات محددة وتكلفة عمل مناسبة سواء أكان لوحدة قائمة أو مشروع تحت الإنشاء والدراسة مع الأخذ بالإعتبار الأهداف الإنتاجية والخدمية للمنظمة والعوامل المؤثرة عليها ، وبهذا تكون خطة الموارد البشرية جزءا من الخطة العامة للمؤسسة 

أهداف تخطيط الموارد البشرية : 

لتخطيط الموارد البشرية عدة أهداف منها : 

  • تحديد احتياجات المؤسسة من العمالة والوظائف المختلفة وعدد العمالة المطلوب لكل وظيفة وأيضا عما إحصاء بالعدد الكلي التي تحتاجه المنظمة وعمل مخطط زمني له 
  • وضع الموارد والأساسات وكل ما تحتاجه كل وظيفة وذلك للإستفادة من الموارد البشرية بطريقة فعالة وناجحة لتحقيق أهداف الشركة 
  • أن تكون المنظمة قادرة على القيام بجذب والإحتفاظ بالموظفين حيث يتم توفير الأعداد اللازمة من الأيدي العاملة وبنفس الوقت تتميز هذه الأعداد بالمهارات التي تلزمهم وتمكنهم من العمل بشكل فعال ومميز حتى يكون للمنظمة القدرة على تحقيق الأهداف المشتركة 
  • تستفيد الشركة من الموظفين الذين تم توظيفهم استفادة كاملة 
  • ضمان أن الشركة لها لديها القدرة على التصرف والتوقع بناء على التغيير في الطلب على الخدمات التي تقدمها أو التغيير في إمدادات الأيدي العاملة 
  • أن يكون لدى المنظمة القدرة على تنفيذ الإحتياجات والرغبات المستقبلية المختلفة من الموارد البشرية من الموارد الداخلية الخاصة بها 
  • التنبؤ بالمخاطر المتوقعة في عدد العمال والموظفين وهذا يكون عن طريق تعاون بين موظفي الموارد البشرية والمسؤولين داخل المنظمة ، وذلك للحصول على المهارات المطلوبة في المنظمة ومن ثم حصر عدد الموظفين اللازم وجودهم بهذه المهارات ، وهذا يساعد في تجنب أي تقصير أو زيادة في القوى العاملة والمحافظة على كفاءة العمل في نفس المستوى 

أهمية تخطيط الموارد البشرية : 

تخطيط الموارد البشرية له أهمية كبيرة نذكر ما يلي : 

  • يسهم تخطيط الموارد البشرية في رسم وترشيد سياسات وبرامج الإستقطاب والإختيار وتخطيط وتطوير المسار الوظيفي والتدريب والنقل والترقية على مستوى المؤسسة 
  • يحدد الإحتياجات المستقبلية للقوى العاملة من حيث النوع والعدد 
  • يعد تخطيط الموارد البشرية مهما في التعامل مع التغيير المرتبط بالعوامل البيئية الخارجية مثل القوى التكنولوجية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية 
  • يساعد تخطيط الموارد البشرية في اكتشاف فائض أو نقص في القوى العاملة 
  • يركز تخطيط القوى العاملة على الإستخدام الأمثل لموارد البشرية لتقليل التكلفة الإجمالية للإنتاج 
  • يقلل من تكاليف العمالة بشكل كبير من خلال الحفاظ على التوازن بين الطلب على القوى العاملة وتوريدها 
  • يساهم تخطيط الموارد البشرية في توفر سلامة الصحة إذ أنه يوفر رفاهية وصحة وسلامة موظفيها وبالتالي يؤدي ذلك إلى زيادة إنتاجية الموظفين على المدى البعيد 
  • تطبيق أفضل استخدام لكافة الموارد البشرية المتوفرة والسعي إلى تنمية القدرات والمهارات الخاصة بها 
  • يساهم في معالجة المشكلات المرتبطة في إدارة الموارد البشرية والإهتمام بتصحيحها قبل توسعها وانتشارها 
  • يساعد على إيجاد البيانات المناسبة للكثير من نشاطات وعمليات الموارد البشرية 
  • المشاركة في دعم أهداف الأفراد من الموظفين عن طريق تعيينهم في الوظائف المناسبة لهم من أجل الإستفادة من قدراتهم وتعزيز دافعيتهم 

خصائص تخطيط الموارد البشرية : 

تخطيط الموارد البشرية له عدة خصائص نذكرها : 

  • تخطيط الموارد البشرية موجه للمستقبل 
  • عملية مستمرة وقابل للتطبيق في المستقبل بسبب القوى الخارجية المتغيرة بإستمرار للبيئة 
  • الاستخدام الأمثل للموارد البشرية فهو يركز على استخدام الموارد البشرية بشكل منتج 
  • أنواع وأرقام صحيحة حيث يحدد تخطيط الموارد البشرية العدد المناسب ونوع الأشخاص في الوقت المناسب والمكان المناسبين والقادرين على أداء الوظائف المطلوبة 
  • تحديد العرض والطلب حيث يعد تخطيط الموارد البشرية عملية تحديد الطلب على الموارد البشرية وتوريدها  في المنظمة 
  • التأثير البيئي حيث يتأثر تخطيط الموارد البشرية بالتغيرات البيئية وبالتالي يتم تجديده حسب التغيير المشغول في البيئة الخارجية 
  • متعلق بخطة الشركة فهو جزء لا يتجزأ من الخطة العامة للمنظمة 
  • تخطيط الموارد البشرية جزء وعنصر مهم من عناصر إدارة الموارد البشرية المقومات الرئيسية لتخطيط الموارد البشرية : 
  • لتخطيط الموارد البشرية عدة مقومات أساسية لضمان وجود تخطيط فعال وسليم للموارد البشرية داخل المنظمة وهي : 
  • من الضروري إقناع الإدارة العليا بأهمية تخطيط القوى العاملة كأساس لتكوين قوة عمل متوازنة وفعالة وذات ولاء وانتماء للمنظمة 
  • تنبع أهداف القوى العاملة من أهداف المنظمة وبالتالي يتحقق التكامل بين تخطيط القوى العاملة والتخطيط الكامل للمنظمة 
  • يتم وضع نظام متكامل للمعلومات الإدارية لتخطيط القوى البشرية يتكامل مع نظام البيانات والمعلومات الإداري للمنظمة وذلك حتى يمكن وضع تخطيط سليم للعنصر البشري بالمنظمة 
  • يجب أن يعكس تخطيط الموارد البشرية كافة المتغيرات المتوقع حدوثها مستقبلا ويتم ذلك من خلال المراجعة الدورية للخطط الموضوعية وإمكانياتها لتحقيق أهداف المنظمة 

مراحل تخطيط الموارد البشرية : 

تتضمن عملية تخطيط الموارد البشرية عدة مراحل وخطوات نذكرها : 

تحديد الأهداف التنظيمية :

في هذه المرحلة يتم تحديد أهداف التنظيم الحالية والمستقبلية المرتبطة بتخطيط الموارد البشرية سواء كانت هذه الأهداف تسويقية أو إنتاجية أو إدارية ، ومن ثم يقوم الفرد القائم بالتخطيط على ترجمة هذه الأهداف إلى صورة كمية سواء في شكل نقدي أو شكل وحدات من السلع أو الخدمات التي يقوم التنظيم بتقديمها 

التنبؤ بالطلب على المورد البشري : 

يعتمد التنبؤ بالطلب على الموارد البشرية على تقدير احتياجات المنظمة لفترة مقبلة من العمالة بالكم والكيف اللازمان للمنظمة ، أو بمعنى أخر يعتمد التنبؤ بالطلب على الموارد البشرية على تقدير حجم ونوعية وتركيب القوى العاملة اللازمة للتنظيم في مواقع العمالة المختلفة ، ودراسة حجم العمل المطلوب أداؤه من خلال معرفة الأساليب والطرق المستخدمة وأيضا التغيرات التنظيمية المتوقعة 

التنبؤ بالعرض من الموارد البشرية : 

ويتم ذلك من خلال :

التنبؤ بعرض العمل الداخلي : ويتطلب ذلك ضرورة دراسة موقف العرض الداخلي وفحص هيكل العمالة لمدة زمنية معينة ، وذلك حتى تتضح أمام مخطط العمالة الأماكن الحرجة في العرض الداخلي

وهذا يتطلب : دراسة وتحليل هيكل العمل وتركيباته المختلفة من حيث الأعداد والعمر والنوع والحالة الإجتماعية والمهارات والتعليم ومدة الخدمة وغيرها ، وأيضا يتطلب : دراسة معدلات ترك العمل ومعدلات الفاقد الزمني ومعرفة احتمالية استمرارها مستقبلا بنفس المعدلات أو بمعدلات مختلفة 

التنبؤ بالعرض الخارجي للعمل واتجاهات سوق العمل 

إيجاد التوازن بين العرض والطلب : 

وهنا يقوم مخطط القوى العاملة بعقد مقارنة بين التقديرات التي توصل إليها بالنسبة للإحتياجات المطلوبة من القوى العاملة كما ونوعا ، وبين العرض المتوقع كما ونوعا خلال الفترة التي يعد عنها تخطيط القوى العاملة للتأكد من التوازن بينهما ، هذا الأمر يتطلب الإستمرارية للتنظيم أو معرفة الفائض أو العجز المتوقع وتحديد الإستراتيجيات والخطط الخاصة بمعالجة الموقف واختيار الإستراتيجية المناسبة وذلك وفقا لظروف سوق العمل الخارجي وظروف التنظيم  

تعد الموارد البشرية العنصر الأساسي التي تقوم عليه المؤسسة ، بدون القوى العاملة لا تصل المؤسسة إلى أهدافها لذلك فإن تحقيق الإستخدام الأمثل للموارد البشرية للمنظمة فإن عملية منهجية لتخطيط الموارد البشرية أمرا مهما وضروريا .

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
آخر المقالات
افضل طرق النجاح

جميعنا يريد تحقيق النجاح في حياته ، ولكن البعض منا يعتقد أن تحقيق النجاح أمرا مستحيلا وهذا اعتقاد خاطئ ، فطريق النجاح ليس بالأمر المستحيل لمين يثق بنفسه وقدراته وإمكانياته ويسخرها في سبيل تحقيق النجاح ، حيث أن النجاح هو طريق مليئ بالمغامرات والتحديات والصبر ولكن لطعمه حلاوة مميزة لا توصف ، فكيف نحقق النجاح في حياتنا ، هذا ما سنقدمه في مقالنا هذا .

12 نصيحة ذهبية قبل ترك الوظيفة

اتخاذ قرار ترك الوظيفة هو من أصعب القرارات التي يمكن أن تأخدها في حياتك ، وخاصة إن كنت تعمل في وظيفة جيدة و مريحة وتقدم لك بعض الإمتيازات التي قد لا تجدها في وظيفة أخرى وأيضا توفر لك الأمان الوظيفي ، ولكن قد يأتي قرار الاستقالة وترك العمل لعدة أسباب منها وجود فرصة عمل أفضل أو الإنتقال إلى مكان أخر أو حاجتك إلى ان تتطور وتنمو وأيضا يمكن أن يكون السبب هو وجود مدير متسلط ، في مقالنا هذا سنقدم لك بعض النصائح التي عليك العمل بها قبل ترك العمل .

-->