كيف تكتب سيرتك الذاتية باحتراف؟

كيف تكتب سيرة ذاتية تبرز من بين العديد من السير الذاتية التي يتلقاها مديرو الموارد البشرية عند التوظيف؟ ما النقاط التي يجب تضمينها في سيرتك الذاتية؟ ما هو الطول المناسب للسيرة الذاتية؟ هل الترتيب مهم؟

سيرتك الذاتية كما جواز السفر، رخصة القيادة، شهادة الميلاد وشهادة الزواج، فهي واحدة من الوثائق المهمة التي ستمتلكها خلال حياتك.

يجب التعامل معها على أنها  القادرة على فتح أو إغلاق أبواب الفرص لك؛ لذلك وقبل التقدم للحصول على أي وظيفة، تأكد من أن سيرتك الذاتية تبدو وكأنها وثيقة تسويق مهنية.

لا معنى لطول السيرة الذاتية، إذ ليس هناك طول محدد لها، بقدر اكتمال المعلومات الواجب إدراجها.

 ترتيب سيرتك الذاتية من الأمور المهمة جدًا، على سبيل المثال، إذا كنت ترغب للتقدم بطلب للحصول على وظيفة معلم في معهد صغيرة ، فستحتاج إلى سرد تجربة التدريس الخاصة بك في المقدمة وتجربتك البحثية والمنشورات لاحقًا في سيرتك الذاتية،  أما في حال كان كان المعهد مهتمًا بالشؤون البحثية بشكل أكبر فإنك تحتاج إلى أن تذكر تجربتك البحثية والمنشورات في المقدمة.

سواءً كنت تكتب سيرتك الذاتية الأولى أو  تريد تحسن السيرة الذاتية التي كتبتها بالفعل، سنذكر 8خطوات سهلة الاتباع لكتابة سيرتك الذاتية المثالية، والتي تغطي كل شيء من التفاصيل الشخصية إلى قسم المراجع النهائية.

المعلومات الشخصية

تكون هذه المعلومات في أعلى سيرتك الذاتية، وهو أول ما يراه صاحب العمل المحتمل.أدرج اسمك وعنوانك ورقم هاتفك وبريدك الإلكتروني في أعلى الصفحة. من المهم أن يكون اسمك أكبر من باقي النص؛ لأنه من المهم أن يعرف صاحب العمل من هو الشخص الذي يقرأ عنه، أما بقية المعلومات فالأمر متروك لك في كيفية تنسيقها.

خذ بعين الاعتبار هذه الأمور:

  • لا تكتب كلمة “السيرة الذاتية” في الأعلى
  • اكتب اسمك بخط عريض وبحجم 14 
  • استخدم علامة (+) بدلاً من 00 قبل رمز البلد
  • استخدم عنوان بريد إلكتروني جاد، مثلًا لا تستخدم starmoon@hotmail.com
  • ضمّن جنسيتك. إذا كان لديك بالفعل تصريح للعمل أو الدراسة في البلد 
  • لا تُدرج تاريخ ميلادك أو عمرك ما لم يُطلب ذلك تحديدًا
  • لا تقم بتضمين صورة ما لم تتقدم بطلب لوظيفة يؤخذ بها المظهر بعين الاعتبار كالتمثيل مثلًا

بيان الملف الشخصي

تُعرف أيضًا باسم ملخص السيرة الذاتية، وهي البيان الافتتاحي لسيرتك الذاتية.  إنها مقدمة قصيرة توضح الصفات الشخصية التي تمتلكها، والخبرات التي لديك، و أهدافك وطموحاتك المهنية.

عند كتابتك للبيان تذكر أن تكون  الجمل حوالي أربع جمل ولا تزيد عن ست ، بمعدل كلمات يتراوح بين 50 و 200 كلمة، وذات صلة بالوظيفة التي تتقدم لها.

تذكر أن هذا المكان ليس مكان التواضع، عليك أن تبرز نفسك، ومهاراتك، وتخبر صاحب العمل بأنك مؤهلًا بالفعل للحصول على الوظيفة.

خذ بعين الاعتبار هذه الأمور:

  • تحدث بإيجابية فقط عن نفسك، لا تتواضع
  • لا تذكر صيغًا غامضة، كأن تقول عن نفسك لدي مهارات تواصل رائعة، دون ذكر أمثلة
  • أوجز صفاتك الشخصية من حيث صلتها بالدور الذي تتقدم إليه

الإنجازات

الإنجازات هي أشياء فعلتها وكان لها تأثير دائم على شركتك أو عميلك، ونتيجة تجلبها شخصيًا أثناء أداء دور معين.إنها ليست نفس المسؤوليات التي تندرج تحت الوصف الوظيفي، حيث تظل ثابتة بغض النظر عمن يعملون في الوظيفة، فهي فريدة بالنسبة إلى تجربتك.

كثير من الناس غير متأكدين من كيفية التعبير عن إنجازاتهم ،وذلك لأن العديد من المسؤوليات قد تبدو في كثير من الأحيان وكأنها إنجازات، ويمكن أن تظهر معظم الإنجازات على أنها مسؤوليات. لتجنب أي لبس، سنذكر الإنجازات التي يمكن أن تضيفها في سيرتك الذاتية:

  • زيادة الإيرادات: بما أن الإيرادات هي دم الحياة لمعظم الشركات، وخاصة في القطاع الخاص. ضمّن في سيرتك الذاتية  أي مساهمة لك  في زيادة إيرادات الشركة التي كنت تعمل بها سابقًا.
  •  تخفيض النفقات:  إذا كان بإمكانك إثبات أنك قد خفضت النفقات  بأي شكل من الأشكال، سيساعد ذلك في إثبات قيمتك.
  • النمو: إذا كنت قد ساعدت على زيادة حصتك في السوق، أو قوائم العملاء، أو المبيعات، أو أي مقياس مهم آخر، فقم بتضمينه.
  • توفير الوقت: يعد الوقت موردًا ثمينًا لأي صاحب عمل، لذا فإن تضمين الحالات التي قمت فيها بخفض إهدار الوقت سيعزز بالتأكيد سيرتك الذاتية.
  • أهداف العميل: إذا كان بإمكانك إظهار الحالات التي ساعدت فيها العملاء على تحقيق الأهداف أذكرها .
  • الأهداف: إن الوصول إلى الأهداف التي حددها أصحاب العمل السابقون وتجاوزها هي إنجازات مثالية لإثبات أدائك .

خذ بعين الاعتبار هذه الأمور:

  • ابتعد عن ذكر إنجازاتك الشخصية كالحصول على ترقية أو جائزة موظف الشهر، لأن صاحب العمل لن يهتم إذا تمت ترقيتك خمس مرات، إذا لم تتمكن من شرح كيف ساهمت في نجاح الشركة.
  • استخدم فقط النقاط والنصوص القصيرة وليس الفقرات الطويلة
  • هذا القسم اختياري. إذا كنت تشعر أنه ليس لديك شيء مفيد لتضمينه، يمكنك ببساطة حذفه والانتقال مباشرة إلى قسم التعليم والتدريب
  • لا تقم بتضمين أكثر من ثلاثة عناصر ضمن هذا القسم

 

التعليم:

التعليم هو أحد الأقسام الرئيسية التي يبحث عنها أرباب العمل في السير الذاتية. ستُعلم هذه المعلومات أصحاب العمل بخلفيتك ، والتي يمكن أن تكون طريقة مفيدة لفهم المزيد عن مناسبتك لهذا الدور. إذا كان تعليمك وثيق الصلة بالمنصب، فقد يميزك هذا القسم بسرعة عن المرشحين الآخرين.

يبحث مديرو التوظيف عن بعض المعلومات الأساسية عندما يقومون بمسح قسم التعليم الخاص بك ، بما في ذلك:

  • اسم مدرستك
  • موقع مدرستك
  • الدرجة التي حصلت عليها (إن وجدت)
  • مجال دراستك
  • سنة التخرج (إن وجدت)
  • معدل التخرج الخاص بك (ملاحظة: قد لا ترغب في تضمين هذا إذا لم يكن معدلك جيد)
  • مرتبة الشرف ذات الصلة أو التقدير الأكاديمي أو الدورات الدراسية أو الأنشطة أو الإنجازات الأخرى التي تم الحصول عليها أثناء تعليمك.

 

خذ بعين الاعتبار هذه الأمور:

  • قسم التعليم غالبًا ما يكون أقصر جزء من السيرة الذاتية، حاول أن يكون من 15-30 كلمة.
  • قم بتضمين تواريخ كل درجة حصلت عليها (من – إلى)
  • مكان قسم التعليم اختياري لديك، حيث يميل الخريجين إلى وضع هذا القسم في مكان بارز في سيرتهم الذاتية لأن هذا هو الجزء الأكبر من خبرتهم، أما  الشخص الذي كان يعمل لعدة سنوات سينقل قسم التعليم الخاص به إلى ما دون خبرته المهنية، ويجعل هذا القسم قصيرًا لأن أصحاب العمل سيكونون أكثر اهتمامًا بالعمل الذي قام به في السابق

الخبرة العملية 

قسم الخبرة العملية هو المكان الذي تُظهر فيه سجلك المهني. يجب أن يكون دقيقًا ويسلط الضوء على إنجازاتك ويتضمن نقاطًا ذات صلة تثبت أنك الشخص المناسب للوظيفة.

أُذكر الوظائف التي حصلت عليها، الدائمة والمؤقتة، بدوام كامل وبدوام جزئي، الوظائف التطوعية، مصحوب باسم الشركة التي عملت فيها، وتواريخ البدء والانتهاء، والمسمى الوظيفي، و واجباتك ومسؤولياتك الأساسية.

خذ بعين الاعتبار هذه الأمور:

  • لا تذكر أي تجارب عمل قديمة أو غير ذات صلة أو غير ذات أهمية
  • تجنب الإفراط في استخدام المصطلحات  التقنية التي قد لا يكون العديد من القراء على دراية بها
  • صف مسؤولياتك في عبارات موجزة و بأفعال قوية. ركز على نقاط القوة التي تمتلكها والتي حددتها على أنها مهمة لمجال عملك.
  • استخدم لغة الأرقام والنسب المئوية في تحديد مسؤولياتك. على سبيل المثال، الإشراف على تدريب خمسة موظفين جدد، تصميم 14 زيًا للإنتاج المحلي.

المهارات 

يعد هذا القسم جزءًا اختياريًا في السيرة الذاتية، حيث يمكنك ذكر بعض المهارات والقدرات التي تمتلكها والتي ستساعدك في الوظيفة التي تتقدم لها.

تنقسم المهارات التي يمكن إدراجها إلى :

  • مهارات صعبة : هي تلك المهارات التي اكتسبتها من خلال جهد مدروس، أي يمكن تعلمها وتدريسها وقياسها، على سبيل المثال: إتقان الإنجليزية والإسبانية،  وكتابة الإعلانات وتحليل البيانات،و SEO، وغيرها.
  • مهارات ناعمة: ترتبط ارتباطًا وثيقًا بسمات شخصية المرء، وقد تنشأ من تجاربك السابقة والبيئة التي نشأت فيها. قد تكون هذه مهاراتك القيادية أو التواصل أو غير ذلك من مهارات التعامل مع الآخرين. على عكس المهارات الصعبة، لا يمكن تعليم المهارات الشخصية بسهولة. تتضمن الأمثلة على المهارات الشخصية: حل المشكلات، والتفاوض، وتعدد المهام، وإدارة الوقت، وغيرها.

كلا النوعين من المهارات تحظى بتقدير كبير من قبل أرباب العمل ولها دور مهم تؤديه في البحث عن وظيفة.

خذ بعين الاعتبار هذه الأمور:

  • استخدم العبارات القصيرة بدلاً من الجمل الكاملة
  • تستخدم العديد من الشركات والجامعات أجهزة الكمبيوتر للبحث عن المهارات والخبرة التي تتناسب مع متطلباتهم. هذه فرصة جيدة لتضمينها الكلمات والعبارات الرئيسية التي يبحث عنها الكمبيوتر
  • حاول دائمًا تضمين أمثلة من العالم الواقعي مع المهارات التي ذكرتها
  • أدرج فقط المهارات ذات الصلة التي ستساعدك في العمل

الهوايات والاهتمامات

قم بتضمين الهوايات والاهتمامات التي تساعد صاحب العمل على إظهار سبب كونك مناسبًا للوظيفة ولديك مستوى من الملاءمة المهنية.

يمكنك استخدام قسم الهوايات والاهتمامات في سيرتك الذاتية لتثبت أنك شخص متقن تشارك في الأنشطة اللامنهجية وفي المجتمع، مما يعطي صورة أكثر إكتمالًا عنك، فمثلًا تشير الاهتمامات الرياضية إلى أنك تتمتع بصحة جيدة، بينما يشير الانخراط في المجتمع إلى مهارات التعامل مع الآخرين الجيدة.

خذ بعين الاعتبار هذه الأمور:

  • إذا كانت الشركة مرتبطة بأي شيء ديني أو سياسي، فقد يكون إظهار انتماءاتك المماثلة فكرة جيدة، لكن كن حذرًا بشكل جيد،  أو ابتعد عن  ذكر أي اهتمامات سياسية ودينية.
  • لا تقم بتضمين أي هوايات لا تضيف قيمة.
  • ضع في اعتبارك دائمًا أن أولويات سيرتك الذاتية هي الأقسام الرئيسية الأخرى في سيرتك الذاتية مثل قسم التعليم، لذلك لا تملأ نصف صفحة بهواياتك وتهمل أهم الأقسام!

المراجع:

قائمة مراجع السيرة الذاتية هي وثيقة توفر معلومات الاتصال والمعلومات الأساسية حول المراجع المهنية. قد يتصل الموظفون ومديرو التوظيف بالأشخاص في قائمة المراجع الخاصة بك أثناء عملية التوظيف لمعرفة المزيد حول تاريخك المهني و أدائك الوظيفي وتفاصيل.

بينما قد يطلب منك بعض أصحاب العمل إرسال مراجع السيرة الذاتية كجزء من عملية تقديم الطلب، قد يطلب البعض الآخر ذلك بعد إجراءمقابلة وجهًا لوجه أو قبل الخطوة النهائية في عملية التوظيف. بغض النظر عن الوقت الذي يطلب فيه صاحب العمل مراجع، من المفيد إعداد قائمة بالعديد من جهات الاتصال الموثوقة القادرة على توصيل أفضل سماتك المهنية.

خذ بعين الاعتبار هذه الأمور:

  • اطلب دائمًا إذنًا من مراجعك قبل كتابتها في سيرتك الذاتية
  • إذا قررت عدم تضمين مراجع في سيرتك الذاتية ، يمكنك ببساطة كتابة “المراجع متاحة عند الطلب”.

 

وأخيرً، نحن في موقع مؤشر نسعى إلى وصولك المباشر مع مسؤول التوظيف من خلال تعبئة سيرتك الذاتية واختيار مسؤول التوظيف لها بحسب نسبة التطابق بين متطلبات الوظيفة وسيرتك الذاتية؛ لذلك خذ بعين الاعتبار كل ما جاء في هذا المقال، لتضمن اختيارك من قبل مسؤولي التوظيف.

 

4.00 1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
آخر المقالات
نصائح لرفع الإنتاجية وإنجاز العمل بكفاءة في رمضان

رمضان شهر الخير والبركات والعبادات ، ويعد العمل عبادة نتقرب بها إلى الله عزوجل ونكسب رضاه ، ولكن كثير منا يشعر بالكسل و يتقاعس عن آداء مهامه اليومية بكفاءة خلال ساعات الصيام ، فمنا من يتأخر أو يتغيب عن العمل ، لذا سنقدم في مقالنا هذا مجموعة من النصائح التي تتيح للصائم إنجاز عمله بكفاءة […]

كيف تنجز أعمالك بسرعة ؟

الإنجاز هو من وضع خطط لهدفه ووضع زمن محدد ، ولكن حقق هدفه قبل انتهاء الزمن المحدد ، فالإنجاز وتحقيق الأهداف هما شيئان عظيمان في حياة كل انسان يسعى دائماً للوصول لهما ، لذا عليك أن تحدد هدفك وتضع الخطط وتسعى وتجتهد من أجل الوصول إليه ، هناك أشخاص يفشلون في إنهاء أعمالهم في وقتها […]