طرق تقييم الأداء

طرق تقييم الاداء

تعد عملية تقييم الأداء من العمليات الضرورية جدا في كل شركة ومؤسسة وذلك من أجل تعزيز التحسين المستمر لأداء الموظفين كما تحقق هذه العملية مستوى عال من الكفاءة الإنتاجية والفعالية ، وأيضا تدفع الموظفين والعاملين في المؤسسة إلى أداء أعمالهم ومهامهم الموكلة إليهم بالشكل الصحيح و المطلوب ، ما هي عملية تقييم الأداء ؟ هذا ما سنتعرف عليه في مقالنا هذا . 

ما مفهوم عملية تقييم الأداء ؟ 

هي عبارة عن عملية إدارية يتم من خلالها تحديد كفاءة العاملين في المؤسسة ومدى اسهامهم في إنجاز الأعمال والمهام الموكلة إليهم وأيضا الحكم على سلوكهم وتصرفاتهم أثناء العمل ومدى التقدم والتطور الذي يحققونه أثناء عملهم . 

أيضا تعرف بأنها عملية تقييم كل شخص من العاملين داخل المؤسسة على أساس المهام والأعمال الذي أنجزها خلال فترة زمنية معينة وكذلك تقييم تصرفاته مع كافة العاملين معه . 

كما تعرف بأنها عملية تقدير والتقييم المستمرة والمنتظمة للفرد بالنسبة لإنجاز الفرد في العمل وتوقعات تطويره وتنميته في المستقبل . 

أهداف عملية تقييم الأداء : 

لعملية تقييم أداء الموظف عدة أهداف منها : 

  • تهدف إلى تحديد الاحتياجات التدريبية للموظفين . 
  • تسهل عملية الإتصال والعلاقات بين افراد المجموعة و ايضا بين الرئيس والمرؤوسين . 
  • معرفة الأسباب الذي تؤدي إلى تأخر تسليم المهام المطلوبة ، ومعرفة التحديات والعراقيل الذي يواجهها الموظف خلال العمل . 
  • تهدف إلى خلق حوافز جديدة وزيادة الرواتب و المكافآت واتخاذ الإجراءات التأديبية بناء على تقييم الموظف . 
  • إهمال الآراء الشخصية في تقييم أداء العاملين . 
  • تهدف إلى متابعة ومراقبة وتقييم أداء الموظف وتحديد المزايا و والعيوب وذلك لضمان الإستمرار في مدى الكفاءة في أداء العمل . 
  • زيادة الدافع لدى الموظفين لأداء أعمالهم بأفضل شكل . 
  • تهدف إلى الكشف على المشاكل الإدارية والتنظيمية في المؤسسة وتقديم معايير الحلول المناسبة لها . 
  • تهدف إلى تحسين الأداء وإنجاز مهام كل قسم من الأقسام المنظمة . 
  • تهدف لمعرفة كل ما يشعر به الموظف من تذمر أو اضطهاد لمعالجة هذه المشكلة . 
  • الوصول إلى التخطيط المهني الجيد لكل موظف . 

طرق تقييم أداء الموظفين : 

تتبع الشركات مجموعة من الطرق لتقييم الموظفين داخل الشركة ومن هذه الطرق ما يلي : 

طريقة التقدير : 

وتتمثل هذه الآلية في الترتيب الرمزي أو الرقمي ، ويتم في هذه الطريقة ترتيب كافة العاملين بالمنظمة وفقا للصفات الذي تتفق عليها الشركة الإدارة ، مثل : سلوك الموظف مع العملاء والجمهور في الخارج من حيث اللباقة في الحديث وطريقة تقديم الخدمة لهم ، مدى قدرة موظفي الشركة في حل المشكلات الذي تواجههم أثناء عملهم بدقة وحزم ،كيفية اتخاذ القرارات الصحيحة والمناسبة ومدى الدقة في أداء العمل ، الحس الفني والإبداعي والإبتكار داخل الشركة ومدى تقبل الأفكار الجديد . 

طريقة التوزيع الإجباري : 

في هذه الطريقة يتم توزيع ثلاثة درجات فقط من أجل التقييم وهي : امتياز ومتوسط وضعيف ، يمكن لهذه الطريقة أن تقدم مجموعة من المزايا والذي تستند على النزعة الذي تجعل بعض الأفراد المعنيين بالتقييم  يرغبون في إعطاء تقديرات أعلى من التقدير الحقيقي للموظف وقد يكون أقل من أداء الموظف الفعلي . 

طريقة الإختيار الإجباري : 

هذه الطريقة تستند على علاقة الموظف بعمله دون النظر إلى أي صفات فردية أخرى ويتم ذلك عن طريق وضع بعض مجموعتان من أجل وصف العمل وكل مجموعة تحتوي على أربعة عبارات مختلفة ، عبارتين منهم تشكل الجانب الإيجابي وعبارتين تمثل الجانب السلبي ، وعلى الفرد الذي سيقوم بالتقييم اختيار عبارة من هذه العبارات من أجل تقييم أداء العامل ، هذه الطريقة لها عدة عيوب من عيوبها : أنه يصعب تعميم العبارات على أداء كافة الموظفين لأن كل موظف أو عامل له أداؤه وتقييمه الخاص . 

هذه الطريقة لا تساعد القائمين على عملية التقييم اكتشاف مدى القصور في أداء كل موظف . 

التقييم بالأهداف : 

في هذه الطريقة يقوم المدير بتحديد مجموعة من الأهداف والأولويات التي يجب انجازها خلال فترة زمنية معينة من قبل الموظفين وبعد ذلك يتم التقييم التطبيقي والواقعي لموظفي الشركة خلال تلك الفترة من الأهداف والأولويات التي تم تحديدها ، من خلال هذه المقارنة تتمكن الشركة من التعرف على انحرافات وأخطاء الموظفين وتعليمهم وإرشادهم نحو الأداء المطلوب ، كما تعمل هذه الطريقة على ترتيب الموظفين بناء على قدراتهم وإنجازاتهم كما تساعد هذه الطريقة على تحديد الموظفين الذين لديهم ضعف في وظيفتهم . 

التدرج البياني : 

في هذه الطريقة يتم تقييم الموظفين بالإعتماد على مجموعة من المعايير والمهام مثل مدى قدرة الموظف على الإلتزام والترتيب والتعاون مع زملائه والظهور بمظهر لائق والإبداع وقدرته على التعاون مع زملائه ، حيث يتم تقييم الموظف بدرجات تتفاوت بين الدرجة والخمس درجات لكل معيار من المعايير المتفق عليها ، وممكن أن يعطى كل معيار وزن وكلما كان وزن المعيار أثقل وأكبر قيمة دل ذلك على أهميته ووجوب إنجازه وتحقيقه ومن ثم تضرب درجة التقييم الخاصة بالمعيار بوزنه وتجمع كافة النتائج لتقييم الموظف . 

التقييم الذاتي : 

ويعد أحد الأنواع الرئيسية لتقييم الأداء ويتم إجراءه بمرحلتين : المرحلة الأولى يقوم الموظف بتعبيئة استبيان التقييم الذاتي وإعادة تقديمه لقسم الموارد البشرية ، الهدف من ذلك هو جعل الموظف يفكر في أداءه ويقوم بتحديد نقاط القوة والضعف في شخصيته ومن ثم يقوم المدير بمناقشة ذلك مع الموظف وتقرير ما يمكن فعله لتحسين وتطوير أدائه . 

تقييم الأداء بطريقة 360 درجة : 

تعتبر هذه الطريقة من أحد الأمثلة الأكثر اكتمالا لمراجعة الأداء ، وذلك لأن كافة الموظفين  ذوي الصلة بعمل الموظف يشاركون في عملية تقييم أداء الموظف ، حيث يشارك القادة والعملاء والموردين وأعضاء الفريق في هذا التقييم ، ومع نهاية العملية يتم إجراء مقارنة بين اعتبارات المقيميم والموظف الذي تم تقييمه ، وهذا يؤدي إلى الوصول إلى نتائج ذات قيمة . 

تقييم المهارات : 

وهذا النوع من أنواع التقييم الذي يتجاوز الأداء ليضم داخله ثلاثة عوامل أساسية وهي المعرفة والسلوك والمهارات ، في هذه الطريقة يجب أن يأخذ الإستبيان في الاعتبار المهارات العملية والمهارات السلوكية للموظف الذي يتم تقييمه ، في هذه الطريقة يجب للموظف فالبداية الإجابة على الإستبيان في طريقة التقييم الذاتي ، مشيرا إلى المهارات الذي يمتلكها والذي يتم تطويرها والذي بحاجة إلى تطوير ومن ثم يشرح المدير وجهة نظره حول إجابات الموظف القائم تقييمه ، ويقومان بوضع خطة لتحسين ما  هو مطلوب تحسينه . 

طريقة المقارنة بين الأفراد :

هذه الطريقة مناسبة للشركات الذي تحتوي على عدد قليل من الموارد البشرية ، حيث تتم هذه الطريقة من خلال المقارنة بين أداء الموظفين ، حيث كلما كان التفضيل لموظف معين مقارنة بموظف أخر فإن ذلك يزيد من رصيد الموظف الذي يجعل الشركة متمسكة فيه أكثر . 

العوامل المؤثرة في عملية تقييم أداء الموظفين : 

هناك مجموعة من العوامل الذي تؤثر بشكل كبير في عملية تقييم أداء الموظفين والذي تتمثل فيه : 

عوامل تتعلق بالصفات الشخصية وسلوك الموظف : 

  • حيث تعتبر المعايير الشخصية من أكثر المعايير الذي تتوقف عندها عملية التقييم حيث تتمثل في مدى انتماء كل موظف إلى الشركة أو المؤسسة ومدى ولائه لها .
  • أم سلوكيات العامل تتمثل في مدى حب الموظف لعمله ومحافظته عليه ومدى التزامه بمواعيد العمل ذهابا وإيابا .
  • وأيضا مدى رضا الموظف عن راتبه ومدى انجازاته منذ تعيينه في العمل . 

عوامل تتعلق بمعايير الأداء : 

  • حيث لكل فرد قدرات عقلية تختلف عن الآخر تماما ، يمكن التقييم مع وضع اعتبار الذكاء النسبي المختلف من موظف لآخر . 
  • تقييم مدى الذكاء في حل المشكلات الذي تواجه الموظف أثناء تأديته عمله . 
  • مقياس مدى إنجازات كل فرد ووضع مقارنات بين كل موظف وأخر من حيث الخبرة والمعرفة ودرجة الذكاء . 

تعرفنا في مقالنا هذا على مفهوم عملية تقييم أداء الموظفين داخل الشركة ، وذكرنا الأهداف وراء عملية التقييم ومن ثم ذكرنا الطرق الذي من خلالها تتم عملية التقييم للموظفين ، وفي النهاية ذكرنا العوامل الذي تؤثر على عملية التقييم .

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
آخر المقالات
فوائد تنظيم الوقت للطالب الجامعي

تعتبر المرحلة الجامعية من أجمل المراحل في حياة الطالب ، فهي تمده بالمهارات الأساسية اللازمة للدخول في سوق العمل ، ولكن يجب أن يدرس جيدا حتى يحصل على العلامات المتميزة ، ولكن ساعات الدوام الجامعي طويلة ووجود العديد من المواد التي عليه حفظها تدخله في حالة من التشتت والضياع وخاصة إذا كان الطالب لا ينظم ويدير وقته بالشكل الصحيح ، في مقالنا هذا سنتحدث عن كيفية استفادة الطالب الجامعي من وقته من خلال تنظيمه . 

التعليم عن بعد

منذ تفشي فيروس كورونا بشكل كبير ، أصبح العالم يبحث عن فكرة للتعليم في العزل ، فظهر التعليم عن بعد ، وهو الذي يعفى الطالب والمعلم من التواجد في مكان العلم جامعة أو مدرسة وغيرها ، كما ساعد في انتشار هذه الظاهرة هو وجود الإنترنت بشكل واسع ، والذي فصل بيئة التعليم التقليدية إلى بيئة مفصلة ومتنوعة ، في مقالنا هذا سنتحدث عن التعليم عن بعد وأهم ايجابياته . 

-->