جودة التعليم 

جودة التعليم 

أصبحت الجودة في عالمنا الحاضر مطلبا ضروريا لكل المؤسسات العامة و الخاصة ولكل دول العالم التي تسعى إلى الوصول للعالمية في الأداء والمنافسة في عالم مليء بالمتغيرات المتسارعة خاصة في المجالات الاقتصادية والتنموية ، وقد ظهر مفهوم الجودة في الولايات المتحدة الأمريكية في ثمانينيات القرن الماضي ، ودخل مفهوم الجودة في المجالات التعلمية و النظام التربوي لضمان تحقيق  تعليم أفضل وذو كفاءة ، في مقالنا هذا سنتعرف على مفهوم الجودة وأهميتها في التعليم .

ما مفهوم الجودة في التعليم ؟

هي عبارة عن معايير وإجراءات يلتزم بها الموظفين العاملين و المسؤولين للمؤسسات التعليمية و مؤسسات التعليم العالي وذلك من أجل تحسين وتطوير العملية التعليمية و أدائها ، كما تتضمن مجموعة من الأنشطة والعمليات التي يساعد القيام بها على الوصول إلى التطور للأعلى من خلال توافر الأدوات والأساليب المتكاملة التي تساعد على ذلك ، كما أن هذه المعايير و الإجراءات تشمل كل ما يكون مرتبط بالمؤسسات التعليمية مثل الطلاب ، هيئة المعلمين ، الأساليب التعليمية ، وأحوال المدارس ، وهدفها الأساسي هو الخروج للمجتمع بأفضل جودة ممكنة التي من شأنها أن تعمل على إصلاح و رقي وتطوير المجتمع .

معايير الجودة في التعليم : 

للجودة في التعليم عدد من المعايير والقوانين نذكرها فيما يلي : 

  • معايير مرتبطة بالمعلمين من حيث حجم المنظومة الدراسية و التربوية ككل وكفائتها ومدى مساهمة المعلمين في خدمة المجتمع وأيضا احترام المعلمين لطلابهم .
  • معايير مرتبطة بالطلاب من خلال انتقاء الطلاب ونسبة عددهم إلى المعلمين ومتوسط الخدمات التي تقدم لهم .
  • معايير مرتبطة بالمناهج الدراسية : من حيث أصالة هذه المناهج وجودة محتواها ومستواها والطريقة والوسائل التعليمية التي تقدم من خلالها .
  • معايير مرتبطة بالإدارة المدرسية : وذلك من خلال التزام القيادات التعليمية بالجودة والقيام بتفويض السلطات اللامركزية لإدارة حالات العملية التعليمية .
  • معايير مرتبطة بالعلاقة بين المدرسة والمجتمع : وهذه المعايير توضح  مدى وفاء المدرسة والهيئة التدريسية باحتياجات المجتمع والمشاركة في حل مشكلاته .
  • معايير مرتبطة بالإمكانات المادية : وذلك من حيث مرونة المبنى المدرسي ومدى قدرته على تحقيق الأهداف ومدى استفادة الطلبة من المكتبة والأدوات والأجهزة وحجم الإعتمادات المادية . 

أهداف الجودة في التعليم : 

هناك عدة أهداف للجودة في التعليم نذكرها : 

  • تهدف لتطوير جودة الأداء المدرسي للوصول إلى أعلى المستويات
  • تطوير أساليب وطرق التعليم الاحترافية.
  • العمل على الإرتقاء بمستوى العاملين وزيادة الخبرات لديهم .
  • تهدف إلى تحسين مستوى بيئة العمل بما يتناسب مع التقدم العلمي الحاصل في وقتنا الحاضر .
  • بناء العلاقات الإنسانية التي تعمل على تشجيع النفس وتعزيزها بمبدأ تكافؤ الفرص.
  • التدريب المستمر والتعليم و التحسين لكل أفراد العملية التعليمية .
  • تهدف إلى التقليل من الإجراءات الروتينية  الموجودة وتطويرها من خلال اختصار الوقت والتكلفة . 
  • تهدف إلى اتباع أساليب التحفيز المختلفة للوصول إلى التميز والإبداع .
  • تهدف إلى جعل المرونة دائمة وإدخال التعديلات اللازمة 
  • تهدف إلى الإرتقاء بالمستويات المهارية للعاملين .
  • توفير جو من التعاون بين العاملين وتحسين بيئة العمل .
  • تهدف إلى توفير الوقت والجهد والمال حيث يتم إنجاز العمل بجودة عالية وبصورة وطريقة صحيحة وبوقت وتكلفة أقل .
  • تهدف على تشجيع المشاركة في الأنشطة التعليمية المختلفة للمؤسسة من خلال التحفيز على العمل الجماعي .
  • تزيد من الكفاءة والفعالية داخل المؤسسة التعليمية .
  • تساعد في استغلال الإمكانات داخل المؤسسة التعليمية بكل فاعلية مما يعمل على توفير الوقت والجهد والمال .

أهمية الجودة في التعليم : 

  • تحقق الإستغلال الأمثل للموارد البشرية والمادية داخل المؤسسة التعليمية .
  • تعمل على جعل المؤسسات التعليمية من المؤسسات التي باستطاعتها ان تساهم وتدعم التطوير والنمو باستمرار .
  • تزيد من الوعي بأهمية العلم والتعلم لدى الجميع .
  • تعمل على تطوير وتحسين وتجديد المنتج من العملية التعليمية بما يتوافق مع سياسات المؤسسة .
  • تزيد من كفاءة المعلمين واتباع الإستراتيجيات الجديدة وتدعم الإبداع والإبتكار .
  • تعمل على تقوية الروح التعاوينية بين جميع العاملين والطلاب داخل المؤسسة التعليمية .
  • تعمل على تحسين النظام الإداري بحيث يكون قادرا على تحديد وتوضيح المهام الموكلة لكل طرف داخل المؤسسة .
  • تعالج الشكاوي الصادرة من أولياء الأمور وتعمل على إرضائهم بشكل يقلل حجم هذه الشكاوي.
  • ترفع من قيمة المؤسسة التعليمية بين المؤسسات الأخرى وتجعلها قادرة على المنافسة على الصعيدين المحلي والخارجي في مجال التعليم البناء .
  • تعمل على توفير جو يسوده التعاون والتفاهم بين جميع الأطراف .
  • تعمل الجودة على رفع المستوى التعليمي ل الفئة الطلابية وبالتالي رفع كفاءة التعليم .
  • تعمل على تحسين وتطوير النظم التعليمية والقيادية في المؤسسة .
  • ترفع من مستوى الأداء عند العاملين في المؤسسة .
  • تحسن من طرق وأساليب التدريس وتطورها .
  • تساهم في منع حدوث الأخطاء والتقليل منها في داخل العملية التعليمية .
  • تحقق إنتاجية عالية .
  • تساهم في زيادة نسبة تحقيق الأهداف .
  • تعمل على خلق بيئة عمل تدعم التطوير المستمر وتحافظ عليه .
  • تعمل على الإرتقاء بالمستوى المهاري والمعرفي والنفسي والإجتماعي للطلبة .
  • تشجع مشاركة جميع العاملين في المؤسسة التعليمية في اتخاذ القرارات وأيضا الطلاب .
  • تعمل على تخفيض تكاليف الخدمة التعليمية وذلك من خلال تنفيذ نظام الجودة في الإنفاق والعمليات وطريقة تقديم الخدمات .
  • تؤدي الجودة إلى تكوين أنظمة لتحقيق أداء جيد في جميع مجالات عمل المؤسسة التعليمية .
  • تطبيق الجودة في المؤسسة التعليمية يمنحها قدر أكبر من الإحترام والتقدير المحلي .

آليات وأساليب تحقيق و ضبط الجودة في المؤسسة التعليمية : 

للجودة الكثير من الأساليب والأليات التي تساعد المؤسسة التعليمية على تحدي المشكلات والعوائق التي تواجهها وتعيق تقدمها وتحقيق رؤيتها وأهدافها  ومنها ما يلي : 

  • الإهتمام بشكل كبير بالعنصر البشري لأنهم بمثابة الآلات التي يخرج المنتج من تحت أيديهم ، لذا لابد للمؤسسة أن تولي اهتمام كبير بهم من خلال تحفيزهم ماديا ومعنويا وتطوير مهاراتهم .
  • تعديل مناهج الدراسة والعمل على تبني المناهج الدراسية التي تنمي الإبداع والإبتكار ، ووضع استراتيجيات مختلفة من أجل تدريسها للطلبة .
  • اتباع سياسة الامركزية من خلال دعم التقارب بين الإدارات المختلفة في المؤسسة وتقسيم العمل والتكيف بينهم من أجل تطوير المؤسسة التعليمية .
  • التقليل من نفقات المؤسسات التعليمية والعمل على تمويلها بما يكفى حاجتها للوصول إلى النتائج التي ترغب فيها .
  • تحسين المؤسسات التعليمية في القرى والمدن من خلال تزويدها بأحدث الأجهزة والأدوات وتوفير الجو المناسب للطلاب ، حتى تتمكن من آداء مهامها على أكمل وجه .
  • الاستفادة من تجارب الآخرين من خلال الإستفادة من تجارب الدول الآخرى من أجل تجنب العوائق والمشكلات التي تعرضت لها المؤسسات الآخرى .

كيف يتم تطبيق الجودة في التعليم : 

يتم تطبيق الجودة في التعليم من خلال الطرق التالية : 

  • التقييم .
  • التدريب .
  • تطوير وتوثيق نظام الجودة . 
  • إعداد برامج التدريب .
  • الترخيص .
  • المراجعة الداخلية .
  • المراجعة الخارجية .
  • تطبيق نظام الجودة .

ما هي أسباب تطبيق الجودة في التعليم : 

لتطبيق الجودة في التعليم عدة أسباب منها : 

  • أن نظام الجودة أصبح نظام عالمي .
  • ربط جودة الخدمة بالإنتاج .
  • بسبب النجاح الذي حققته الجودة في مجالات آخرى داخل المؤسسات التعليمية .
  • عدم وجود الكفاءة والفعالية في الأنظمة التعليمية المستخدمة حاليا .
  • استغراق وقت كبير في عملية تحسين العملية التعليمة دون فائدة . 

معوقات تحقيق الجودة في المؤسسات التعليمية : 

هناك عدد من المعوقات التي تحقيق تحقيق نظام الجودة في المؤسسة التعليمية : 

  • من أهم هذه المعقات هي تعجل الحصول على النتائج دون بذل الجهود اللازمة من أجل تحقيق الجودة .
  • انخفاض المستوى التعليمي ومستوى المهارات لدى العاملين .
  • الاعتقاد بأن أجهزة الحاسب الألي تؤدي إلى تحقيق الجودة في المؤسسة التعليمية .
  • التدريس الخاطئ للأساليب الإحصائية مما ينتج عنه تحليل خاطئ للبيانات والحصول على نتائج مضللة .
  • انتشار البرامج الإحصائية الجاهزة .

تعرفنا في مقالنا هذا على مفهوم الجودة في العملية التعليمية ، وذكرنا أهدافها وأهميتها ، وأيضا أسباب تطبيقها وكيفية تطبيقها داخل المؤسسات التعليمية وذكرنا آليات وأساليب تطبيقها . 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
آخر المقالات
الرسائل الوظيفية – خطوات كتابة الرسائل الوظيفية

الرسائل الوظيفية – كيف تكتب الرسائل الوظيفية – خطوات كتابة الرسائل الوظيفية

مهارات التفاوض – أهم مهارات التفاوض- التفاوض لأتمام أي اتفاق

مهارات التفاوض – أهم مهارات التفاوض- التفاوض لأتمام أي اتفاق

-->