الدورات التعليمية والتدريبية

الدورات التعليمية والتدريبية

بعد تخرجك من الجامعة سوف تبدأ رحلة البحث عن الوظيفة ، وهي رحلة ليست بسهلة ، ولو حصلت على وظيفة أو فرصة عمل مغرية ، ستجد نفسك بعد عدة أشهر قد دخلت في منطقة الراحة ، وهنا تأتي أهمية الالتحاق بالدورات التدريبية حتى تكسب المهارات الوظيفية اللازمة لتطور من نفسك ، حيث تساعد هذه الدورات في تطوير الخبرات كما أنها تواكب تطورات العصر ، فما هي الدورات التدريبية ؟ هذا ما سنتحدث عنه في مقالنا هذا . 

ما هي الدورات التدريبية ؟ 

هي مجموعة من البرامج التعليمية المكثفة والمصممة لتكمل معلومات وخبرات الشخص في مجال ما ، فهي ليست برنامج أساسي بل تبنى من خلال خبرات تأسيسية سابقة . 

ويمكن تعريفها بأنها المعارف والخبرات التي يكتسبها الفرد في تخصص أو مجال معين ، وتستهدف الدورات التدريبية فئات محددة لها دراية وعلاقة بالمجال التعليمي التي تدور حوله الدورات التدريبية ، وتملك هذه الفئات الرغبة الكبيرة في زيادة خبراتها التعليمية في مجال الدورات التدريبية . 

ما هي الأسباب التي تدفع المتدرب إلى الالتحاق بالدورات التدريبية ؟ 

هناك عدة أسباب تدفع المتدرب للالتحاق بالدورات التدريبية ومن هذه الأسباب ما يلي : 

  • وجود الدافع لدى الشخص لتعلم واكتساب خبرات جديدة .
  • تحفيز الإدارة التنفيذية للمتدرب . 
  • تقديم الدورات التدريبية لشهادة معترف بها دوليا تساهم في الإرتقاء بالوظيفة، وتساعد أيضا في الحصول على فرص عمل . 

ما هي الطرق التي يتم من خلالها عرض الدورات التدريبية ؟

هناك مجموعة من الطرق التي يتم من خلالها عرض الدورات التدريبية ومن هذه الطرق : 

  • يتم عقد الدورات التدريبية من خلال اجتماع كافة الأطراف من المدرب والمتدرب في قاعة واحدة ، وتكون هذه القاعات مزدة بكافة الوسائل والأجهزة الخاصة بالدورة .
  • الدورات التدريبية عن بعد ، وفي هذه الدورات يحصل المتدرب على كم هائل من المعلومات والخبرات حول مجال معين ، كالدورات عبر الإنترنت ، نظم المعلومات . 
  • عن طريق الدورات القصيرة ، حيث تقدم معلومات تكمل مهارات المتدرب في مجال ما . 
  • الدورات التدريبية التي تعقدها بعض الشركات للموظفين الذين يعملون بها وذلك حتى يكونو قادرين على تعلم معلومات جديدة تفيدهم في مجال عملهم . 
  • هناك مجموعة من ورش العمل  والندوات والتي تدخل ضمن الدورات التدريبية ومن خلالها يكتسب المتدرب مهارات معينة في مجال ما . 

أنواع الدورات التدريبية : 

هناك عدة أنواع للدورات التدريبية ويختلف كل نوع حسب المجال التي تدرسه ومن هذه الأنواع ما يلي :

  • الدورات التدريبية الإجرائية : وهي مجموعة من الدورات التدريبية التي ترتبط بأولويات العمل التنفيذية ، وذلك من حيث سرعة الإستجابة ، مهارات الأداء وسرعة التنفيذ والإنجاز ، هذه الدورات التدريبية يتم إجرائها بكثرة في المجال العلاجي ، وعمليات الإنقاذ السريع ، وأيضا تجرى هذه الدورات في مجال خدمة العملاء . 
  • الدورات التدريبية التي تهدف إلى اكساب الخبرات الارتباطية الجديدة : وتعد نوع من أهم أنواع الدورات التدريبية ، وليس لها علاقة بالمجال الوظيفي للموظف ، ولكنها لها ارتباط إجرائي بمجال العمل ، ومن أهم هذه الدورات التدريبية المتعلقة في مجال الانقاد السريع وأيضا الدورات التدريبية المتعلقة في إدارة الكوارث في الأزمات . 
  • دورات تدريبية تنشيطية :  وهي من أهم أنواع الدورات التدريبية ، حيث أنها تعمل على انعاش الخبرات التدريبية السابقة والعمل على دعم هذه الخبرات بالمستجدات ، ويطلق على هذه الدورات اسم التدريب التحسيني ، التدريب العلاجي ، مواصلة التعليم والتدريب ، تهدف هذه الدورات إلى صقل المواهب الموجودة لدى الأفراد وتطويرها وتعزيز الأفكار التي يمتلكونها ويستخدمونها في مجال العمل ، وتستخدم هذه الدورات بشكل كبير في مجال المهن المتعلقة بالحاسوب . 

ما أهم الدورات التدريبية ؟ 

دورات اللغة : 

تعد من أهم الدورات التدريبية ، حيث أن اللغات هي وسيلة ضرورية وأساسية في جميع المجالات ، فهي تفتح لك آفاقا جديدة في مكان عملك ، وأيضا تجعلك مهيأ للعمل في أماكن جديدة ، وتجعلك مميزا بين أقرانك ، كما أنها تمكنك من السفر إلى دول خارجية والعمل في الشركات الكبيرة ، ومن أهم اللغات التي يجب على الموظفين والخريجين الجدد الالتحاق بها ، وهي اللغة الإنجليزية المهنية وأيضا هناك لغات أخرى مثل اللغة الفرنسية ، اللغة الصينية ، اللغة الألمانية . 

دورات التسويق : 

وهي من أهم الدورات التدريبية ، حيث لا يخلو أي عمل تجاري من أشخاص مؤهلين في مجال التسويق ، ومن أهم أنواع التسويق هو التسويق الرقمي والتسويق الإلكتروني ، حيث يتم عرض السلع والخدمات التي تقدمها الشركة عبر شبكة الإنترنت وذلك وفقا لنظام معين وخطط استراتيجية منظمة ، ومن خلال استخدام تطبيقات وأدوات خاصة ، حيث يعد التسويق علم واسع ويلزمه دراسه ومن أبرز أنواع التسويق : التسويق عبر كتابة المحتوى ، التسويق عبر الأنظمة المدفوعة وأيضا التسويق عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، كما أصبح التسويق الإلكتروني أساس أي عمل تجاري مهما كان حجمه . 

دورات الكمبيوتر : 

غالبية المهن والوظائف الحالية قائمة على الكمبيوتر وليس فقط البرمجة ولكن هناك مجالات أخرى مثل التصميم ، برامج المحاسبة ، البرمجيات المتخصصة في الترجمة ، وفيما يلي نذكر أهم أبرز البرمجيات المستخدمة في عدد من المجالات الوظيفية : دورات متخصصة في مجال المحاسبة : ومنها دورات متخصصة في ميكروسفت اكسل ، دورات تدريبية في مجال الصحافة : مثل دورات مهارات كشف الأخبار المزيفة ، لغات البرمجة ، أدوات تحرير الفيديو ، وأدوات تحرير الصوت ، أدوات الإخراج الصحفي وغيرها من المجالات والوظائف . 

دورات في ريادة الأعمال : 

وتعد من أهم الدورات التدريبية وخاصة للأشخاص الذين يرغبون في العمل الحر ، وثم تطوير النشاط الخاص بهم في لمستقبل والتخطيط الاستراتيجي ورسم الأساسيات خطوة بخطوة ووضع الأهداف وهكذا ، أصبحت هذه الدورات متطورة في الوقت الحالي وأصبح لها متخصصون ، ويكتسب المنتظم بها خبرات السابقين فيها وبالتالي تجنب الأخطاء التي وقعو فيها . 

دورات تطوير المهارات المرنة : 

هناك مجموعة من المهارات المرنة التي يجب اكتسابها لضمان النجاح في بيئة العمل ، ومن دورات تطوير المهارات التي يجب الالتحاق بها هي مهارة نتظيم وإدارة الوقت ، مهارات الإقناع والتأثير بالأخرين ، العمل الجماعي ، اتخاد القرارات ، فن الخطابة ، مهارات لغة الجسد ، إدارة المخاطر ، ولا تقل أهمية عن المهارات التقنية والأكاديمية التي تكتسبها من خلال الالتحاق بالجامعة 

دورات المحاسبة المالية : 

بلا شك أن علم المحاسبة مرتبط ارتباطا وثيقا بكلية التجارة ، إلا أنه لا يمنع أن تكون المحاسبة المالية من أهم الدورات التدريبية وخاصة بعد قيام العديد من خريجي التخصصات الأخرى بإدارة أعمالهم بأنفسهم ، هذه الدورات تكسبهم معرفة في كيفية التعرف على طريقة قيد العمليات المالية وإعداد الحسابات الختامية منها الأرباح والخسائر ، حسابات المتاجرة والموازنات السنوية وغيرها . 

تعرفنا في مقالنا هذا على الدورات التدريبية التي تعزز من مهارات الفرد وتزيد خبراته ، وذكرنا أسباب الالتحاق بهذه الدورات كما تعرفنا على أهم أنواع الدورات التدريبية وأخيرا ذكرنا أهم الدورات التدريبية التي يمكن للموظفين والخريجين الجدد الإلتحاق بها

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
آخر المقالات
فوائد تنظيم الوقت للطالب الجامعي

تعتبر المرحلة الجامعية من أجمل المراحل في حياة الطالب ، فهي تمده بالمهارات الأساسية اللازمة للدخول في سوق العمل ، ولكن يجب أن يدرس جيدا حتى يحصل على العلامات المتميزة ، ولكن ساعات الدوام الجامعي طويلة ووجود العديد من المواد التي عليه حفظها تدخله في حالة من التشتت والضياع وخاصة إذا كان الطالب لا ينظم ويدير وقته بالشكل الصحيح ، في مقالنا هذا سنتحدث عن كيفية استفادة الطالب الجامعي من وقته من خلال تنظيمه . 

التعليم عن بعد

منذ تفشي فيروس كورونا بشكل كبير ، أصبح العالم يبحث عن فكرة للتعليم في العزل ، فظهر التعليم عن بعد ، وهو الذي يعفى الطالب والمعلم من التواجد في مكان العلم جامعة أو مدرسة وغيرها ، كما ساعد في انتشار هذه الظاهرة هو وجود الإنترنت بشكل واسع ، والذي فصل بيئة التعليم التقليدية إلى بيئة مفصلة ومتنوعة ، في مقالنا هذا سنتحدث عن التعليم عن بعد وأهم ايجابياته . 

-->