الإدارة العامة 

الإدارة العامة 

تعتبر الادارة العامة هي الخط الفاصل بين النجاح والفشل ، فهي مسؤولة عن نجاح أو فشل المنظمات بكافة أشكالها سواء أكانت منظمات اقتصادية ، أو تعليمية وغيرها ، كما أنها تشكل مفتاحا لتقدم الدول أو تخلفها ، حيث تعد الإدارة محرك للتنمية التي بدونها لا تتقدم الدول ، حيث تسعى الإدارة دائما إلى الإبداع والتكيف والتطور ولها القدرة على تحريك المنظمة بفعالية وبالتالي تحقيق الأهداف التي تسعى إليها ، في مقالنا هذا سنتعرف على الإدارة وأهميتها ووظائفها . 

ما هي الإدارة  العامة : 

تعرف بأنها العملية الخاصة بتصميم وصيانة بيئة معينة يعمل بها الأفراد كفريق بكفاءة وفعالية لتحقيق الأهداف التي تسعى إليها المنظمة . 

كما تعرف بأنها العملية المتعلقة بالتخطيط والتنظيم ، القيادة والرقابة لكل من الموارد البشرية والمادية والمالية ، والمعلومات في بيئة عمل تنظيمية معينة . 

وأيضا يمكن تعريفها بأنها النشاط التي يعتمد على وجود تعاون وتنسيق بين الموارد البشرية المتنوعة وهذا يساهم في تحقيق الأهداف التي تتميز بكفاءة عالية . 

ومن التعريفات الأخرى أيضا تعرف بأنها نوع متخصص من الإدارة ، تهتم بكافة النشاطات المتعلقة بالأعمال الحكومية ، وتسعى دائما إلى تطبيق السياسة العامة الخاصة بالدول ، لذلك تعتبر الإدارة العامة نوعا متخصص من الإدارة . 

أهمية الإدارة العامة : 

من أهمية الإدارة العامة ما يلي : 

  • يرتبط نجاح أي شركة أو منظمة ما بمدى النجاح والكفاءة التي تحققها الإدارة العامة فيه . 
  • تعد الإدارة العامة وسيلة أو أسلوب حديث يستخدم لتنفيذ السياسات الحكومية بدقة وفعالية . 
  • الإدارة العامة تضم كافة فئات المجتمع من حيث تقديم الخدمات ، فهي لا تستهدف فئة معينة . 
  • تعتبر الإدارة العامة من دعائم الدولة التي تستند إليها في تنفيذ وظائفها وتحقيقها . 
  • تؤدي الإدارة الفعالة إلى تحسين الإنتاج الاقتصادي وبالتالي زيادة نسبة الرفاهية لدى الناس .
  • تعمل الإدارة على إنشاء هيكل سليم ومنظم داخل المنظمة أو الشركة وذلك بهدف منع التداخل في العمل من قبل الموظفين . 
  • من خلال الإدارة الصحيحة يتم تحقيق الأهداف المنشودة وذلك عن طريق إدارة عمليات الإنتاج ، جمع وتنظيم الموارد البشرية ، وتوجيه الجهود البشرية بفاعلية وكفاءة نحو تحقيق الأهداف ، حيث مع وجود الإدارة الصحيحة لن يكون هناك هدر للوقت والمال والجهد . 
  • تعمل الإدارة بهدف الحصول على أكبر درجة ممكنة من الإنتاجية مع أقل نسبة ممكنة من التكاليف . 
  • تحقق الإدارة التوازن للمنظمة حيث تحافظ على تحقيق التوازن داخل المنظمة وذلك ضمن بيئة العمل المتغيرة وتكيفها مع متطلبات المجتمع . 
  • الإدارة تحقق عوامل الإزدهار للمجتمع حيث تهتم بتحسين الإنتاج الاقتصادي ، وتوفير فرص عمل للأفراد وأيضا تحسين مستوى المعيشة وهذا الأمر يعود بالنفع عليهم وعلى المجتمع ككل . 

المستويات الإدارية : 

يوجد ثلاثة مستويات للإدارة تختلف الأنشطة الإدارية بإختلافها وهي : 

  • الإدارة العليا : ويتم فيها تحديد السياسات والأهداف ، ووضع الخطط ، وإتخاد القرارات والقوانين اللازمة وغيرها من المهام . 
  • الإدارة الوسطى : وتهتم بتنظيم الأعمال الخاصة بالأقسام الرئيسية والأقسام الفرعية التابعة لها وغيرها من المهام . 
  • الإدارة الدنيا : وتركز وتهتم بالمهام التشغيلية التي تعني بالإشراف على الإنتاج وتدريب العمال ، وتحفيزهم وحل مشاكلهم وتحديد مهامهم وغيرها من المهام .

وظائف الإدارة العامة : 

تؤدي الإدارة العامة مجموعة من الوظائف التنظيمية ، وتصنف هذه الوظائف ما بين تخطيطية وفنية ، وهي كالتالي : 

وظيفة التخطيط : 

ويعرف بأنه رسم وتحديد عدد من الأنشطة والمهام والعمليات التي يتطلب من القوى البشرية تنفيذها وممارستها من أجل تحقيق الأهداف المنشودة ، وبالتالي تحقيق المنفعة للمنظمة أو الشركة ، ويعد التخطيط من أهم وظائف الإدارة ، فهو بمثابة فكرة تمهيدية لأي عمل تنفيذي متوقع ، حيث تمكن هذه الوظيفة القائد من وضع خطة كفيلة بالكشف عن الأهداف المنشودة والوسائل التي يجب توافرها من أجل تحقيق الأهداف بأقل وقت ممكن وبأقل التكاليف . 

التنظيم : 

وهو الوظيفة الثانية من وظائف الإدارة العامة ، ويعتبر من أكثر الوظائف التنظيمية أهمية وذلك بسبب تعدد الرغبات المستجدة لدى المستهلك أو المستفيد من الخدمات المقدمة من قبل الشركة ، وهنا يأتي دور الإدارة في تنظيم المواد الأولية النادرة من أجل إشباع حاجات الأفراد ومنع هدرها . 

القيادة : 

وتعتبر القيادة أساس العملية الإدارية ، فهي تلعب دورا هاما في نجاح العملية الإدارية ، كما أنها تحد من فرص الإخفاق في تحقيق الأهداف المنشودة ، فعندما تتوفر الدراية والكفاية لدى القائد فإنه يتمكن من مواجهة الصعاب والتحديات والمشاكل التي يمكن أن تقف عائقا أمامه . 

التنسيق : 

وهي الوظيفة الإدارية التي تركز وتهتم في ترتيب وتنظيم العلاقات بين عناصر الإدارة الواحدة ، وهذا يحدث عند جعل المرؤوسين جزءا أو عنصرا مشاركا في وضع الخطط الخاصة بتحقيق الأهداف المنشودة للمنظمة وأيضا في إتخاد القرارات اللازمة للوضع الراهن . 

الاتصال : 

وهو الوسيلة التي يتم من خلالها تبادل المعلومات أو الإرشادات أو الأوامر بين الرؤساء والمرؤوسين في الإدارة الواحدة ، كما تعرف بأنها الأسلوب التي يتم به إخبار العاملين أو المرؤوسين بما تم انجازه وتحقيقه من الخطط المقررة للمشاريع المنوي تنفيذها . 

الرقابة : 

وهي وظيفة استراتيجية تلعب دورا مهما في تحديد العلاقة بين التخطيط والتنظيم في العملية الإدارية ، كما تعتبر عين القائد التي يتطلع بها على الأمور ومخططات سير العمليات في المنشأة واستقطاب المعلومات منها وبالتالي تحقيق الأهداف المنشودة . 

خصائص الإدارة العامة : 

الإدارة العامة تتميز بمجموعة من الخصائص ومنها ما يلي : 

  • الهدف : ويعد من الخصائص الخاصة في الدوائر والمشروعات الحكومية ، حيث تساهم الإدارة العامة في قياس أداء المؤسسات المختلفة وذلك من خلال نسبة الربح والخسارة التي تحدد الفروقات بين التكاليف والايرادات الخاصة بها ، كما تتحكم هذه المؤسسات بطبيعة إنتاجها وتحدد مقاييس الكفاءة المطلوبة منها ، وتعد الإدارة العامة هي العنصر الإنساني والأساسي . 
  • الرسمية : وهي من المميزات الخاصة للإدارة العامة ، وذلك لأنها ترتبط بالأعمال الحكومية وتعتبر أداء من أدوات تنفيذ السياسات العامة ، حيث تتعامل مع الأشخاص بأنهم العامة ، لذا يتحكم بالادارة العامة القانون العام والذي يشجع الموظفين في القطاعات العامة بالعمل بشخصياتهم الرسمية وليش الشخصية ، وأيضا تخضع الإدارة العامة إلى السلطة العامة في الدولة والتي تعمل ضمن سياسة يضعها القانون العام . 
  • المسؤولية : وهي القواعد التي تتحكم بالإدارة العامة ومنها القواعد السياسية والإدارية ، مثلا الإدارة الخاصة تعتمد على مسؤلياتها الأخلاقية والإجتماعية . 
  • الهيكل التنظيمي : وهو الشكل التي ينظم الإدارة العامة بأغلب مستوياتها وصورها وذلك ضمن المؤسسات المتنوعة ، كما أن الهيكل التنظيمي يشتمل على القوة المادية والبشرية والسلطة ، كما يساهم في تحديد شكل الإدارة العامة والعلاقات بين مستويات الجهاز الإداري . 

تخصصات الإدارة العامة : 

تشتمل الإدارة العامة على مجموعة من التخصصات التي تهدف إلى زيادة الإنتاجية ومن هذه التخصصات والأقسام ما يلي : 

  • قسم حل الأزمات 
  • قسم القيادة 
  • قسم الدراسة والتخطيط 

في مقالنا هذا تعرفنا على مفهوم الإدارة العامة وأهميتها بالنسبة للشركات وللمجتمع ككل ، كما ذكرنا المستويات الثلاثة للإدارة وأيضا خصائصها التي تتميز بها ، كما تعرفنا على الوظائف التنظيمية للإدارة العليا . 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
آخر المقالات
فوائد تنظيم الوقت للطالب الجامعي

تعتبر المرحلة الجامعية من أجمل المراحل في حياة الطالب ، فهي تمده بالمهارات الأساسية اللازمة للدخول في سوق العمل ، ولكن يجب أن يدرس جيدا حتى يحصل على العلامات المتميزة ، ولكن ساعات الدوام الجامعي طويلة ووجود العديد من المواد التي عليه حفظها تدخله في حالة من التشتت والضياع وخاصة إذا كان الطالب لا ينظم ويدير وقته بالشكل الصحيح ، في مقالنا هذا سنتحدث عن كيفية استفادة الطالب الجامعي من وقته من خلال تنظيمه . 

التعليم عن بعد

منذ تفشي فيروس كورونا بشكل كبير ، أصبح العالم يبحث عن فكرة للتعليم في العزل ، فظهر التعليم عن بعد ، وهو الذي يعفى الطالب والمعلم من التواجد في مكان العلم جامعة أو مدرسة وغيرها ، كما ساعد في انتشار هذه الظاهرة هو وجود الإنترنت بشكل واسع ، والذي فصل بيئة التعليم التقليدية إلى بيئة مفصلة ومتنوعة ، في مقالنا هذا سنتحدث عن التعليم عن بعد وأهم ايجابياته . 

-->